إحياء الحفل الختامي للدورة الثانية لتظاهرة عاشوراء بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

اختتمت، مساء أمس السبت بمراكش، فعاليات الدورة الثانية لتظاهرة عاشوراء (من 10 إلى 14 شتنبر الجاري)، بتنظيم حفل لفرقة “آيت الربعين” التي تأسست سنة 1955.

وألهبت هذه الفرقة، التي أحيت الحفل الختامي في قصر البديع، الجمهور الذي حضر بكثافة لمتابعة أداء الفرقة التي تعد من المجموعات الفنية الرائدة في المدينة الحمراء.

وتتكون هذه الفرقة، منذ إنشائها، من أفضل الفنانين المنحدرين من مختلف أحياء مدينة مراكش الذين يتم اختيارهم بعناية.

ويرى رئيس الفرقة عبد الرزاق بابا أن “آيت الربعين” تعبر عن الروح الوطنية، مشيرا إلى أنها تضم نخبة من أفضل الفنانين في مدينة مراكش.

وتميز هذا الحفل، الذي حضره، على الخصوص، والي جهة مراكش-آسفي، كريم قسي-لحلو، بتكريم العديد من معلمي الدقة المراكشية المنحدرين من أحياء عدة بالمدينة.

ويهدف هذا الحدث الثقافي والفني، الذي نظم من قبل مؤسسة دار بلارج بالتعاون مع المحافظة الجهوية للتراث الثقافي في مراكش-آسفي وبتنسيق مع المديرية الجهوية للثقافة والاتصال (قطاع الثقافة)، إلى الحفاظ على تقاليد الأجداد وتعزيز الإمكانيات الفنية والثقافية والسياحية للمدينة من خلال تراثها اللامادي.

وتندرج هذه التظاهرة في إطار مشروع إعادة تنشيط مهرجان عاشوراء في مدينة مراكش بدعم من دار بلارج وبالتعاون مع مؤسسة “أوالن آرت”.

وتضمن برنامج هذه التظاهرة، على الخصوص، عروضا في الدقة المراكشية، ولقاءات تناقش مواضيع تهم عاشوراء والفضاء العمومي، وعاشوراء في ذاكرة الكبار.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة