إحداث 30 ثانوية خلال العقدين الأخيرين بإقليم قلعة السراغنة

حرر بتاريخ من طرف

تمكنت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بقلعة السراغنة، خلال العقدين الأخيرين، من إحداث 30 ثانوية إعدادية أو تأهيلية بربوع الإقليم، مع فتح أنوية للتعليم الثانوي التأهيلي في جل الإعداديات المحدثة.

وجاء الإعلان عن ذلك خلال لقاء عقده المدير الإقليمي للوزارة،  العلامي القريشي، أمس الأربعاء، بمقر المديرية الإقليمية مع فعاليات المجتمع المدني تمحور حول توسيع العرض المدرسي بالتعليم الابتدائي والثانوي بالإقليم.

وقد شكل هذا اللقاء مناسبة لإطلاع أعضاء مكتب الفضاء الجمعوي السرغيني على المجهودات التي بذلتها المديرية خلال العقدين الأخيرين، حيث تمكنت من بناء 30 ثانوية إعدادية أو تأهيلية مع فتح أنوية للتعليم الثانوي التأهيلي في جل الإعداديات المحدثة.

ويتعلق الأمر، حسب القريشي، بتصور استراتيجي واضح المعالم يهدف إلى الاحتفاظ بالتلاميذ بجماعاتهم الأصلية ابتداء من السنة الأولى ابتدائي إلى غاية الحصول على شهادة الباكالوريا، إضافة إلى التخفيف من أعباء التمدرس عن الأسر والتلاميذ على السواء.

كما أن خمسة أنوية للتعليم الثانوي الإعدادي سيتم الشروع في بنائها بكل من جماعات “مايات” و”سيدي الحطاب” و”زمران” و”الواد الأخضر” و”سور العز”، وذلك في أفق تعميم التعليم الثانوي الإعدادي على كافة الجماعات القروية بالإقليم متى توفرت معايير الإحداث.

وأشار إلى أن ثانويتين تأهيليتين في طور البناء بكل من جماعة العطاوية وجماعة الدشرة، كما سيتم الشروع في بناء مدرسة ابتدائية بجماعة قلعة السراغنة ومدرسة جماعاتية بجماعة أولاد اصبيح.

وبالمناسبة، عبر المسؤول الإقليمي عن امتنانه لكل المتدخلين لإنجاح هذه الأوراش الكبرى قصد الارتقاء بالمنظومة التربوية وفق مضامين القانون الإطار 51.17، الذي يسعى إلى تحقيق الإنصاف وتكافؤ الفرص والارتقاء بالجودة التربوية وتفعيل الحكامة الجيدة والتعبئة المجتمعية لفائدة المدرسة المغربية.

ويندرج هذا اللقاء في إطار المقاربة التشاركية التي تنهجها المديرية الإقليمية للوزارة مع كافة الشركاء والمهتمين بالشأن التربوي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة