إحداث فرق مهنية لتنمية السلاسل الفلاحية بالمناطق الجبلية بإقليم الحوز

حرر بتاريخ من طرف


من أجل تقوية الفرص للتشغيل الذاتي للشباب القروي وإحداث أنشطة مدرة للدخل

تعمل المديرية الإقليمية للفلاحة بمراكش بتنسيق مع المديرية الجهوية، بعدة مشاريع مخطط المغرب الاخضرخصوصا تلك المتعلقة بالدعامة الثانية، التي يكون فيها تدخل الدولة بصفة مباشرة بتشارك مع المعنيين بالأمر.

وفي هذا الإطار، قررت المديرية الإقليمية للفلاحة بمراكش، إحداث فرق مهنية بعدد من الجماعات القروية المتواجدة  بالمناطق الجبلية بإقليم الحوز، في إطار استمرارية واستدامة المشاريع، لتنمية السلاسل الفلاحية بالمناطق الجبلية باقليم الحوز.

وتعتبر الفرق المهنية في صلب مشروع تنمية السلاسل الفلاحية بالمناطق الجبلية بالحوز، حيث تمكنت من تنظيم عدة لقاءات للتحسيس والإعلام للشباب حول الأهداف العامة المرتبطة بالسلاسل الفلاحية بالمنطقة.

وحسب تقرير للمديرية الاقليمية للفلاحة بمراكش،  حول إحداث الفرق المهنية للمشروع الخاص بتنمية السلاسل الفلاحية بالمناطق الجبلية بالحوز، فإن الهدف من إنشاء هذه الفرق المهنية هو تقوية الفرص للتشغيل الذاتي للشباب القروي، واحداث انشطة مدرة للدخل، وضمان استدامة المشاريع والحد من الهجرة القروية نحو المدينة، والرفع من مردودية سلسلتي الزيتون والتفاح واللحوم الحمراء، وتقوية الكفاءات والقدرات التقنية للفلاحين.

وأضاف التقرير الذي توصلت “الصحراء المغربية” بنسخة منه، فإن الفرق المهنية التي تم تنظيمها في إطار تعاونيات للخدمات  تم تزويدهم بالآلات الفلاحية اللازمة لمزاولة مهنة الفلاحة، واستفادوا  من دورات للتكوين لفائدة جميع أعضاء جمعيات الفرق المهنية والتي تم من خلالها التركيز على تقنيات انتاج الزيتون والفتاح.

وأوضح التقرير، أن من شأن هذه الدورات التكوينية التي تتميز بشقيها النظري والتطبيقي، تمكين المستفيدين من تجاوز النقص في المجال المعرفي في الممارسات الفلاحية، مشيرا الى أن هذه الورشات نظمت بقاعات الاجتماع بالجماعات القروية وبالضيعات المجاورة.

وحسب التقرير نفسه، فإن النتائج المحصلة عليها تتمثل في غرس 230 هكتار من التفاح، وتكوين حوالي 50 في المائة من الفلاحين فيما يخص سلاسل الزيتون، و80 في المائة من الفلاحين بالنسبة لسلاسل التفاح. 

وفي سياق متصل، نظمت المديرية الإقليمية للفلاحة بمراكش رحلتين الى القطب الفلاحي بمكناس، ورحلة أخرى الى ميدلت للاستفادة من تجربة منتجين آخرين للزيتون والتفاح، فضلا عن الوقوف على القدرات المعرفية المكتسبة لأعضاء هذه الفرق المهنية بهذه المنطقة.

تجدر الإشارة إلى أنه منذ سنة 2013 تاريخ انطلاق مشروع تنمية السلاسل الفلاحية بالمناطق الجبلية باقليم الحوز، الذي يندرج ضمن إستراتيجية مخطط المغرب الأخضر، للنهوض بالفلاحة الصغيرة من اجل التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة، ظل يرتكز حول التأطير عن قرب على مستوى ثلاث سلاسل، الزيتون والتفاح ولحم الغنم، وذلك عبر مختلف مراحل الإنتاج.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة