إجراءات فورية لتسهيل عبور أفراد الجالية عبر سبتة المحتلة

حرر بتاريخ من طرف

نفى وزير الداخلية الإسباني، فرناندو غراندي مارلاسكا، الاثنين الماضي، أن تكون عملية مرحبا قد تسببت في ازدحامات مرورية في سبتة خلال عطلة نهاية الأسبوع، مشددا على أن هذه “حالات منعزلة”، وأنه تم بالفعل اتخاذ إجراءات فورية لتسهيل عبور الأشخاص والمركبات القادمة من أوروبا، في اتجاه المغرب.

واعتبر الوزير الإسباني، أن الوضع في مدينة سبتة ليس مقلقا كما يعتقد البعض، وأشار مارلاسكا إلى البيانات التي نشرتها مندوبية الحكومة المركزية، كشفت أن حركة المرور زادت بنسبة 45 في المائة فقط، مقارنة بعملية مرحبا عام 2019.

وقال وزير الداخلية الإسباني لجريدة “إل كونفيدونثيال” : “توجد خطط طوارئ مكنتنا من التجاوب بسرعة واتخاذ إجراءات دقيقة لإدارة هذا الوضع”. من جانبها، أقرت مندوبية الحكومة المركزية، نهاية الأسبوع الماضي، بأن حركة المرور بين الجزيرة الخضراء وسبتة، ستكون مكثفة للغاية في الأيام المقبلة بسبب الاحتفال بعيد الأضحى في المغرب.

وأرجأت السلطات المحلية في سبتة، أسباب التدفق الكبير للمسافرين عبر سبتة، إلى انخفاض تكلفة العبور عبر سبتة (أقل بنسبة 50 في المائة من الموانئ الإسبانية)، بالإضافة إلى إجراءات الفحص الصحية والمراقبة الصارمة للوثائق، التي تقوم بها شرطة الحدود المغربية. كما أعلنت سلطات سبتة، عن تخصيص أماكن جديدة للانتظار، لتسهيل وتسريع عملية عبور الجالية المغربية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة