إجراءات أمنية وتنظيمية صارمة تحسبا لـ”السوبر الإسباني” بطنجة

حرر بتاريخ من طرف

اتخذ الاتحاد الاسباني لكرة القدم، والجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، عدة إجراءات تنظيمية لمباراة “السوبر” الاسباني، التي تجري لأول مرة في المغرب، وتجمع بين ناديي برشلونة واشبيلية، الأحد 12 غشت 2018.

ومن بين الإجراءات العديدة التي تم اتخاذها، توفير حافلات تنقل مجانا الجماهير الحاصلة على تذكرة الولوج إلى الملعب، وذلك من عدة نقاط بطنجة، من بينها، مينائي المدينة والمتوسط، ومطار ابن بطولة.

كما تم ترقيم جميع مقاعد ملعب طنجة الكبير، تسهيلا لعملية ولوج وجلوس الجماهير، إضافة إلى إجراءات أمنية مواكبة لهذا الحدث الرياضي غير المسبوق في المغرب، من قبيل إخلاء محيط الملعب على مسافة تقارب 500 مترا، ضمانا لتسهيل عملية الدخول إلى الملعب.

وكان مسؤول بالاتحاد الاسباني لكرة القدم، قد أكد أن المباراة ستحظى بتغطية إعلامية كبيرة، حيث من المنتظر حضور أكثر من 80 إعلاميا وعدة محطات تلفزية وإذاعية إسبانية.

وكان لويس مانويل روبياليس رئيس الجامعة الملكية الإسبانية لكرة القدم، قد أكد في تصريح سابق، أن المغرب يتوفر على جميع الشروط والضمانات، التي تمكنه من إنجاح مباراة الكأس الممتازة الإسبانية، التي ستجمع بين فريقي برشلونة وإشبيلية.

وأكد روبياليس خلال الندوة الصحفية التي نظمت مؤخرا بالرباط بمقر الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، لتسليط الضوء على هذا اللقاء، “أنه كان قرارا سهلا باختيار المغرب، ومدينة طنجة بالتحديد لاحتضان هذا اللقاء”، مشيرا إلى أنه مقتنع بأن الجماهير المغربية التي تعشق كرة القدم، ستعيش على إيقاع عرس كروي كبير.

وأضاف روبياليس أن الإمكانيات المرصودة، والبنية التحتية تستجيب للمعايير التي يتطلبها تنظيم هذه المباراة التي ستجمع بين بطل الدوري (الليغا) وكأس ملك إسبانيا، معربا عن شكره للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم نظير المجهودات المبذولة من أجل ضمان نجاح هذا الحدث الذي سيقام بالموازاة مع احتفالات الشعب المغربي بعيد العرش وعيد الشباب.

وأعرب المتحدث ذاته عن افتخار الجامعة الملكية الإسبانية بإجراء هذه المباراة بالمغرب، الذي يعتبر من رواد كرة القدم بإفريقيا، مسجلا أن هذا اللقاء يبين عمق العلاقات التاريخية التي تجمع بين المغرب وإسبانيا في جميع المجالات.

من جهة أخرى، أعلن الاتحاد الإسباني لكرة القدم أنه سيتم استخدام تقنية المساعدة بالفيديو في التحكيم ( الفار ) للمرة الأولى في منافسة رسمية إسبانية خلال مباراة ( كأس السوبر).

وأوضح الاتحاد الإسباني لكرة القدم في بيان له أن ” مباراة يوم الأحد القادم في كرة القدم بمدينة طنجة التي ستجمع بين فريقي إشبيلية وبرشلونة ستكون مناسبة لتدشين استخدام تقنية حكم الفيديو المساعد المعروفة باسم ( الفار ) لأول مرة خلال منافسة رسمية إسبانية وذلك بفضل الجهود التي بذلها الاتحاد الإسباني لكرة القدم من أجل استخدام هذه التقنية الجديدة خلال أول نهائي هذا الموسم ” .

وأضاف نفس المصدر أنه ” بعد تلقي الضوء الأخضر من مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم والتحقق من صلاحية الوسائل التقنية التي يوفرها المغرب قرر الاتحاد الإسباني لكرة القدم ولجنته التقنية للحكام السماح باستخدام تقنية ( الفار ) خلال مباراة كأس ( السوبر ) “.

وسيحتضن ملعب ( ابن بطوطة ) بطنجة يوم الأحد 12 غشت ابتداء من الساعة العاشرة مساء ( التاسعة بتوقيت المغرب ) المباراة النهائية للكأس الممتازة لإسبانيا التي سيتواجه خلالها كل من فريقي برشلونة وإشبيلية وهي المقابلة النهائية التي ستلعب بصيغة ( مباراة واحدة ) .

وتشرف الجامعة الملكية الإسبانية لكرة القدم على تنظيم الكأس الممتازة الإسبانية منذ سنة 1982، قبل بداية الموسم الكروي الجديد، علما أن أكثر فريق متوج بلقب هذه الكأس هو برشلونة بـ 12 لقبا، متبوعا بغريمه ريال مدريد.

المصدر: موقع ميدي 1 تي في

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة