إبتدائية خنيفرة تدين الناشط الحقوقي “بودا” بسنتين سجنا نافذا

حرر بتاريخ من طرف

قضت المحكمة الإبتدائية بخنيفرة في وقت متأخر من ليلة أمس الخميس تاسع يناير الجاري، بإدانة الناشط الحقوقي عبد العالي باحماد، الشهير بـ”بودا غسان”، بسنتين سجنا نافذا وغرامة 5000 درهم.

وتوبع في حالة اعتقال من طرف النيابة العامة بتهمة “الإشادة بإهانة العلم الوطني والتحريض على ذلك” على خلفية نشره تدوينة على حسابه في “فيسبوك” يوم 29 أكتوبر الماضي، تحدث فيها عن حادثة إحراق العلم في وقفة نظمت في باريس يوم 27 من الشهر نفسه.

واعتبر نشطاء حقوقيون الحكم الصادر في حق “بودا”، قاسيا ويعود بالبلاد سنوات إلى ما قبل مسلسل الإنصاف والمصالحة الذي يفترض أن يكون قد قطع مع سجن الأشخاص لمجرد التعبير عن رأيهم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة