أول تعليق لمدرب بلجيكا حول مواجهة المغرب في المونديال

حرر بتاريخ من طرف

يرى روبيرتو مارتينيز، مدرب منتخب بلجيكا لكرة القدم، أن قرعة نهائيات كأس العالم، كانت “مثيرة وصعبة” حين أوقعت منتخبه في مواجهة نظيره المغربي، بداعي أن المنتخبين تجمعهما الكثير من الروابط.

قال روبيرتو مارتينيز، مدرب المنتخب البلجيكي لكرة القدم، إن المنتخبين المغربي والبلجيكي تجمعهما الكثير من الروابط، من بينها بعض لاعبي المنتخبين يحملون جنسية كلا البلدين، مبرزا: “الاصطدام أمام المغرب؟ إنها قرعة مثيرة للغاية، خاصة عندما تعرف الروابط بين بلجيكا والمغرب، إذ أن الكثير من اللاعبين لديهم جنسية مزدوجة ويلعبون في بلجيكا أو في المغرب، حتى بعض أعضاء الطاقم التقني الذين كانوا معنا في نهائيات كأس العالم 2018، هم الآن في المغرب”.

ويظهر بعض اللاعبين في المنتخب الوطني المغربي، يحملون الجنسية البلجيكية، أو يلعبون في الدوري البلجيكي، على غرار سليم أملاح، لاعب ستاندار دولييج، سفيان شاكلا، لاعب أود لوفين، طارق تيسودالي، لاعب خينت، وسامي مايي وشقيقه ريان مايي، كما يظهر في المنتخب البلجيكي اللاعب ناصر الشادلي، من أصول مغربية، وسبق له أن لعب للمنتخب الوطني المغربي في مباراة ودية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة