أولمبيك مراكش بين مطرقة موقعة الحارثي وسندان ترسانته البشرية.

حرر بتاريخ من طرف

سيواجه فريق أولمبيك مراكش في دربي العودة عشية السبت 13 أبريل 2013، جاره : “الكوكب المراكشي” متزعم فرق القسم الوطني الثاني.

وسيدخل الأولمبيك المبارة بمجموعة من الإكراهات في مقدمتها وضعيته على مستوى ترتيب فرق القسم الثاني بإحتلاله المركز الأخير ب 18 نقطة، ومشكل الترسانة البشرية التي تعرف عجزا كبيرا، فالأولمبيك سيكون أمام إختبار أخر خصوصا لمدربه الجديد : ” عبد الكبير السليماني”، الذي وجد نفسه أمام تركيبة غير مستقرة ساهم فيها بشكل كبير كثرةالأوراق الحمراء منها والصفراء.

الأولمبيك إذن سيدخل مبارته مع الكوكب المراكشي بغيابات مهمة : أبرزها : غياب : “الرعدوني” الذي تلقى ورقة حمراء مباشرة في مبارة إتحاد تمارة صدرت في حقه بسبب هذه الورقة غرامة مالية من طرف الجامعة : 7500 درهم، في إنتظار قرار المكتب المؤقت المسير للفريق الثاني بمراكش، الأولمبيك سيكون أيضا محروما من خدمات : ” عمر توري” بسبب تلقيه ورقة حمراء مباشرة خلال مبارة شباب المسيرة،وأيضا لاعب الفريق : “مراد كعواش ” الذي يوجد برصيده ورقة حمراء.

الأوراق الصفراء كان لها نصيب مهم من الغيابات ، حيث 3 لاعبين أصبحوا مهددين بورقة صفراء رابعة ستبعدهم عن المباريات القادمة الحاسمة إضافة إلى الأعطاب التي لم تترك “للسليماني” أي خيار خصوصا فقي ظل غياب: هشام التايك ، وأيت الحاج.

في السياق ذاته فترسانة الأولمبيك ستعرف غيابا أخر رغم أنه غياب لمدة طويلة ويتعلق الأمر : باللاعب” الكمرة ” الذي لم يلعب اي مبار أمر جعل المكتب المسير المؤقت للفريق يفكر في الإنفصال عنه بسبب غيابه الغير المبرر عن حصص التداريب.

وضعية فريق أولمبيك مراكش وضعية لا يحسد عليها، ومهمة صعبة للغاية تنتظر مدرب الفريق وطاقمه المساعد خصوصا في لقائه مع جاره الكوكب المراكشي الطامح لإضافة ثلاث نقاط لرصيده ومواصلة صدراة فرق القسم الوطني الثاني لكرة القدم.

فهل سيستطيع كبح جماح فارس النخيل ، الجواب أكيد سيكون بعد نهاية موقعة مراكش.

أولمبيك مراكش بين مطرقة موقعة الحارثي وسندان ترسانته البشرية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة