الخميس 18 يوليو 2024, 00:45

رياضة

أولمبياد باريس: تحذير من انهيار الرياضيين بسبب الحرارة الشديدة


كشـ24 - وكالات نشر في: 19 يونيو 2024

حذّر تقريرٌ جديدٌ مدعومٌ من علماء مناخ ورياضيين، الثلاثاء، من مخاطر درجات الحرارة المرتفعة للغاية في أولمبياد باريس هذا العام، حسبما أفادت «وكالة الصحافة الفرنسية».

وأفاد تقرير «حلقات النار» (رينغز أوف فاير) وهو تعاون بين منظمة غير ربحية تُدعى «كلايمت سنترال» وأكاديميين من جامعة بورتسموث البريطانية، و11 رياضياً أولمبياً، بأن الظروف المناخية في باريس قد تكون أسوأ من الألعاب الأخيرة في طوكيو عام 2021.

وحذّر التقرير من أن «الحرارة الشديدة في أولمبياد باريس في يوليوز وغشت 2024 قد تؤدي إلى انهيار المتسابقين، وفي أسوأ السيناريوهات الوفاة خلال الألعاب».

ويُضاف هذا التقرير إلى عددٍ كبيرٍ من الدعوات من رياضيين لضبط الجداول الزمنية ومواعيد الأحداث، لمراعاة الإجهاد البدني الناجم عن المنافسة في درجات حرارة أعلى بسبب الاحتباس الحراري.

ومن المقرّر أن يُقام أولمبياد باريس في الفترة التي عادة ما تكون الأشدّ حرارة في العاصمة الفرنسية، التي تعرّضت لسلسلة من موجات الحر القياسية في السنوات الأخيرة.

وتوفي أكثر من 5 آلاف شخص في فرنسا نتيجة للحرارة الشديدة في الصيف الماضي، عندما سُجّلت درجات حرارة محلية جديدة تجاوزت 40 درجة مئوية في جميع أنحاء البلاد، وفقاً لبيانات الصحة العامة.

وتُشكّل الأمطار حالياً مصدر قلقٍ أكبر للمنظّمين؛ حيث تؤدي الأمطار في يوليو وأغسطس إلى تيارات قوية غير عادية في نهر السين، وتلوّث المياه.

ومن المقرّر أن يحتضن نهر السين عرضاً بالقوارب خلال حفل الافتتاح في 26 يوليوز، بالإضافة إلى سباق الترايثلون في السباحة والماراثون، في حال سمحت نوعية المياه بذلك.

يقول المنظّمون إن لديهم مرونة في الجداول الزمنية، ما يمكّنهم من نقل بعض الأحداث، مثل الماراثون أو الترايثلون لتجنّب ذروة الحرارة في منتصف النهار.

لكن كثيراً من الألعاب ستُقام في مدرجات موقتة تفتقر إلى الظل، في حين بُنيت قرية الرياضيين من دون تكييف، لضمان الحد الأدنى من التأثير البيئي السلبي.

وأشار التقرير إلى قلق الرياضيين من اضطرابات النوم بسبب الحرارة؛ خصوصاً بالنظر إلى عدم وجود تكييف في القرية الأولمبية.

وعُرِضت فكرة إمكانية تركيب وحدات تكييف الهواء المحمولة في أماكن إقامة الرياضيين على الفرق الأولمبية، وهي فكرة وافقت فرق كثيرة عليها.

حذّر تقريرٌ جديدٌ مدعومٌ من علماء مناخ ورياضيين، الثلاثاء، من مخاطر درجات الحرارة المرتفعة للغاية في أولمبياد باريس هذا العام، حسبما أفادت «وكالة الصحافة الفرنسية».

وأفاد تقرير «حلقات النار» (رينغز أوف فاير) وهو تعاون بين منظمة غير ربحية تُدعى «كلايمت سنترال» وأكاديميين من جامعة بورتسموث البريطانية، و11 رياضياً أولمبياً، بأن الظروف المناخية في باريس قد تكون أسوأ من الألعاب الأخيرة في طوكيو عام 2021.

وحذّر التقرير من أن «الحرارة الشديدة في أولمبياد باريس في يوليوز وغشت 2024 قد تؤدي إلى انهيار المتسابقين، وفي أسوأ السيناريوهات الوفاة خلال الألعاب».

ويُضاف هذا التقرير إلى عددٍ كبيرٍ من الدعوات من رياضيين لضبط الجداول الزمنية ومواعيد الأحداث، لمراعاة الإجهاد البدني الناجم عن المنافسة في درجات حرارة أعلى بسبب الاحتباس الحراري.

ومن المقرّر أن يُقام أولمبياد باريس في الفترة التي عادة ما تكون الأشدّ حرارة في العاصمة الفرنسية، التي تعرّضت لسلسلة من موجات الحر القياسية في السنوات الأخيرة.

وتوفي أكثر من 5 آلاف شخص في فرنسا نتيجة للحرارة الشديدة في الصيف الماضي، عندما سُجّلت درجات حرارة محلية جديدة تجاوزت 40 درجة مئوية في جميع أنحاء البلاد، وفقاً لبيانات الصحة العامة.

وتُشكّل الأمطار حالياً مصدر قلقٍ أكبر للمنظّمين؛ حيث تؤدي الأمطار في يوليو وأغسطس إلى تيارات قوية غير عادية في نهر السين، وتلوّث المياه.

ومن المقرّر أن يحتضن نهر السين عرضاً بالقوارب خلال حفل الافتتاح في 26 يوليوز، بالإضافة إلى سباق الترايثلون في السباحة والماراثون، في حال سمحت نوعية المياه بذلك.

يقول المنظّمون إن لديهم مرونة في الجداول الزمنية، ما يمكّنهم من نقل بعض الأحداث، مثل الماراثون أو الترايثلون لتجنّب ذروة الحرارة في منتصف النهار.

لكن كثيراً من الألعاب ستُقام في مدرجات موقتة تفتقر إلى الظل، في حين بُنيت قرية الرياضيين من دون تكييف، لضمان الحد الأدنى من التأثير البيئي السلبي.

وأشار التقرير إلى قلق الرياضيين من اضطرابات النوم بسبب الحرارة؛ خصوصاً بالنظر إلى عدم وجود تكييف في القرية الأولمبية.

وعُرِضت فكرة إمكانية تركيب وحدات تكييف الهواء المحمولة في أماكن إقامة الرياضيين على الفرق الأولمبية، وهي فكرة وافقت فرق كثيرة عليها.



اقرأ أيضاً
ريال مدريد يجدّد عقد نجمه الكرواتي لوكا مودريتش
أعلن نادي ريال مدريد الإسباني اليوم الأربعاء تجديد عقد نجمه الكرواتي لوكا مودريتش لعام إضافي حتّى 2025.ونشر النادي الملكي بياناً على موقعه الإلكتروني أكد فيه بقاء اللاعب البالغ من العمر 38 عاماً لعام آخر في أروقة النادي، والذي وصل إليه عام 2012، ليكمل بذلك مودريتش مشواره في ريال مدريد الذي سيصل إلى 13 عاماً حقق خلالها ستة وعشرين لقباً أبرزها أربعة ألقاب في الدوري وستة في دوري أبطال أوروبا. كما فاز الكرواتي بجائزة الكرة الذهبية عام 2018. وبعد رحيل ناتشو للقادسية السعودي، يصبح مودريتش القائد الأول لريال مدريد.
رياضة

فيفا يحقق في عنصرية لاعبي الأرجنتين تجاه الفرنسيين
قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، الأربعاء 17 يوليوز 2024، فتح تحقيق بحق لاعبي الأرجنتين بسبب عنصريتهم تجاه لاعبي فرنسا خلال احتفالهم بإحراز لقب بطولة كوبا أميركا لكرة القدم، الأحد على حساب كولومبيا وفق ما أفاد الأربعاء، وذلك بعد وقت قصير من إعلان نادي تشلسي الإنجليزي عن "إجراء تأديبي" بحق لاعب وسطه إنسو فرنانديس.قال الاتحاد الدولي في بيان: "فيفا على علم بمقطع فيديو يتم تداوله على وسائل التواصل الاجتماعي ويجري التحقيق في الحادث. يدين فيفا بشدة أي شكل من أشكال التمييز من قبل أي شخص إن كانوا لاعبين، مشجعين أو مسؤولين".كما قرر تشلسي فتح "إجراء تأديبي" بحق لاعب وسطه الأرجنتيني فرنانديس بسبب مشاركته في الهتافات العنصرية بحق لاعبي منتخب فرنسا خلال الاحتفال بإحراز لقب بطولة كوبا أميركا. وقال تشلسي في بيان: "نحن نقدر الاعتذار العلني الذي قدمه لاعبنا وسنستخدمه لرفع مستوى الوعي. اتخذ النادي إجراءً تأديبيا داخليا".وأعلن الاتحاد الفرنسي للعبة الثلاثاء أنه يعتزم تقديم شكوى إلى نظيره الدولي "فيفا" بشأن هتافات عنصرية من بعض لاعبي المنتخب الأرجنتيني خلال احتفالاتهم بلقب كوبا أميركا 2024. وسُمعت الهتافات خلال فيديو مباشر نشره لاعب وسط تشلسي الإنجليزي إنسو فرنانديس على وسائل التواصل الاجتماعي، من داخل حافلة منتخب بلاده بعد الظفر بلقب كوبا أميركا على حساب كولومبيا 1-0 بعد التمديد الأحد في ميامي.وردّد بعض اللاعبين، بينهم فرنانديس، أغنية يعود تاريخها إلى كأس العالم 2022، غناها مشجعون أرجنتينيون بعد النهائي الذي حسمه منتخب بلادهم أمام فرنسا بركلات الترجيح 4-2 (تعادلا 3-3 في الوقتين الأصلي والإضافي)، وتضمنت استهداف قائد "الديوك" كيليان مبابي وإهانات معادية للمثليين.وقال مصدر مقرّب من الاتحاد الفرنسي لوكالة "فرانس برس": الثلاثاء الأخير، إن الاتحاد يعتزم مراسلة نظيره الأرجنتيني وإحالة الأمر إلى فيفا. ودعت وزيرة الرياضة الفرنسية أميلي أوديا-كاستيرا الاتحاد الدولي إلى اتخاذ إجراءات صارمة، وكتبت على منصة "اكس": "مثير للشفقة. هذا السلوك غير مقبول لأنه يتكرر".واعتذر فرنانديس عما قام به من خلال منشور على "انستغرام"، قال فيه: "أعتذر بشدة عن مقطع الفيديو الذي تم نشره على قناتي على انستغرام خلال احتفالات المنتخب الوطني. تحتوي الأغنية على لغة مسيئة للغاية ولا يوجد أي عذر على الإطلاق لهذه الكلمات". وتابع: "أنا أقف ضد التمييز بكافة أشكاله وأعتذر عن التورط (بالمشاركة في الأغنية) في نشوة احتفالاتنا بكوبا أميركا. هذا الفيديو، تلك اللحظة، تلك الكلمات، لا يعكسون معتقداتي أو شخصيتي. أنا آسف حقاً".ورد المدافع الفرنسي ويسلي فوفانا الاثنين على فرنانديس زميله في تشلسي من خلال منشور على موقع "أكس" قال فيه: "كرة القدم في 2024: عنصرية غير مقيدة". أما المدافع الفرنسي في برشلونة الإسباني جول كونديه المعروف بنشاطه المناهض العنصرية، فكتب مساء الثلاثاء على الموقع ذاته إنه أمر "مؤسف...".
رياضة

لقجع: مدينة مراكش ستكون رقما متميزا في تنظيم كأس العالم لسنة 2030
أبرز فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية لكرة القدم أن “مراكش، ببنياتها التحتية وبحضارتها المتجذرة في التاريخ وبمختلف المشاريع التنموية التي أطلقها صاحب الجلالة الملك محمد السادس، ستكون رقما متميزا في تنظيم التظاهرات العالمية المقبلة، وفي مقدمتها كأس العالم لسنة 2030”. وذكر أن مدينة مراكش أبانت طوال السنوات الماضية عن قدراتها الاستثنائية على تنظيم التظاهرات العالمية، مذكرا، في هذا السياق، بالاجتماعات السنوية للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي التي احتضنتها المدينة الحمراء في أحسن الظروف. واعتبر لقجع، في كلمة له اليوم الأربعاء بمناسبة اجتماع موسع خصص لتدارس تقدم الاستعدادات بتنظيم كأس العالم 2030، بمقر ولاية جهة مراكش ـ آسفي، أن انخراط مراكش في تنظيم واحتضان الأحداث الكبرى سيسرع الدينامية التنموية التي تشهدها المدينة في مختلف المجالات، مؤكدا أن ذلك سيكرس أيضا طابعها الاستثنائي على المستوى العالمي. الاجتماع الموسع ترأسه عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، وحضره إلى جانب فوزي لقجع، والي جهة مراكش-آسفي عامل عمالة مراكش، فريد شوراق، وممثلي المؤسسات العمومية والمصالح الخارجية، إلى جانب مختلف الفاعلين المعنيين بهذه الاستعدادات. ويأتي هذا اللقاء في إطار سلسلة الاجتماعات المماثلة المنعقدة بالمدن التي ستحتضن فعاليات كأس العالم 2030، والمندرجة في سياق الاستعدادات المكثفة لتنظيم هذه التظاهرة الدولية الرياضية الكبرى إلى جانب إسبانيا والبرتغال.
رياضة

أنباء صادمة.. إنتر ميامي يعلن تفاصيل إصابة ميسي
أعلن نادي إنتر ميامي الأمريكي لكرة القدم، تفاصيل إصابة الأرجنتيني ليونيل ميسي في أربطة كاحله الأيمن. وتعرض ميسي البالغ 37 عاما للإصابة في المباراة التي فاز بها المنتخب الأرجنتيني على نظيره الكولومبي بهدف نظيف في نهائي بطولة كوبا أميركا، فجر الاثنين الماضي. وأصدر النادي الذي يحتل حاليا المركز الثاني في المجموعة الشرقية بالدوري الأمريكي لكرة القدم، بيانا لتوضيح طبيعة إصابة ميسي على الموقع الرسمي للنادي. وذكر البيان: "بعد التقييم الطبي، تأكد إصابة ميسي في أربطة كاحله الأيمن، وسيتم تحديد جاهزية قائد الفريق وفقا للتقييمات الدورية التي يخضع لها وتطور عملية تعافيه". وكشف مراسل شبكة ESPN أن ميسي يعاني من تمزق في أربطة الكاحل، وسيغيب عن الملاعب حوالي 40 يوما. وحقق ميسي رقما قياسيا، كونه أكثر لاعب كرة قدم فوزا بالألقاب برصيد 45 بطولة.
رياضة

تقارير: الشرطة الألمانية تعتقل بودريقة بسبب مذكرة بحث دولية
كشفت تقارير إعلامية وطنية أن الشرطة الألمانية قد اعتقلت محمد بودريقة، رئيس فريق الرجاء الرياضي، بمطار هامبورغ الدولي، وذلك بعدما كان في طريقه للقاء جوزيف زينباور، مدرب الفريق الأخضر. ووفق المعطيات المتوفرة، فقد كانت مذكرة بحث دولية قد صدرت في حق الرئيس الرجاوي، منذ أسابيع، بسبب اتهامات في قضية شيكات بدون رصيد. وكان بودريقة قد سافر من الإمارات إلى ألمانيا  للقاء المدرب الألماني زينباور، الذي فضل الاجتماع بمسؤولي الفريق في هامبورغ الألمانية، حيث كان يخضع للعلاج، بسبب فيروس أصيب به، خلال الاحتفالات رفقة الجماهير واللاعبين بالتتويج بلقب كأس العرش. وكان الهدف من اجتماع بودريقة بمدرب الفريق في ألمانيا هو إتمام المفاوضات مع هذا الأخير، وتوقيع عقد جديد يضمن استمراره مع النسور الخضر لموسم أو موسمين، براتب شهري جديد، قبل أن يفاجأ باعتقاله.
رياضة

لامين يامال يتقدم 5 إسبان في التشكيلة المثالية لكأس أوروبا
اختير لاعب خط الوسط لامين يامال البالغ من العمر 17 ضمن 6 لاعبين إسبان في التشكيلة المثالية في بطولة أوروبا لكرة القدم 2024 التي أعلنها الاتحاد الأوروبي (اليويفا)، الثلاثاء. واختار المراقبون الفنيون في «اليويفا» تشكيلة لطريقة 4 - 3 - 3، وهي واحدة من أكثر الطرق التي جرى تطبيقها خلال البطولة، وقد اختير المدافع كايل ووكر للمرة الثانية، ويعد اللاعب الإنجليزي الوحيد في التشكيلة المثالية. وتغلبت إسبانيا 2 - 1 على إنجلترا في المباراة النهائية، يوم الأحد الماضي، لتحرز اللقب للمرة الرابعة، وهو رقم قياسي انفردت به. وضمت التشكيلة المثالية أيضاً مايك ماينان (فرنسا) ومانويل أكانجي (سويسرا) وويليام ساليبا (فرنسا) ومارك كوكوريلا (إسبانيا) وداني أولمو (إسبانيا) وفابيان رويز (إسبانيا) وجمال موسيالا (ألمانيا) ونيكو ويليامز (إسبانيا). وضم فريق المراقبين الفنيين بـ«اليويفا» 12 عضواً من اللاعبين السابقين والمدربين الحاليين أو السابقين.
رياضة

المنتخب النسوي لأقل من 20 سنة يخسر بركلات الترجيح
انهزم المنتخب المغربي لكرة القدم النسوية لأقل من 20 سنة أمام منتخب النمسا، اليوم الثلاثاء، بركلات الترجيح في ملعب ليندابرون، قرب فيينا، في إطار مباراة ودية. وكان الوقت الأصلي للمباراة بين الطرفين قد انتهى بنتيجة التعادل بالتعادل السلبي. وتندرج هذه المباراة في إطار تحضير “لبؤات U20” للنسخة المقبلة من كأس العالم؛ التي ستجرى بكولومبيا في نهاية شهر غشت القادم.
رياضة

انضم إلى المحادثة
التعليقات
ستعلق بإسم guest
(تغيير)

1000 حرف متبقي
جميع التعليقات

لا توجد تعليقات لهذا المنشور

الطقس

°
°

أوقات الصلاة

الخميس 18 يوليو 2024
الصبح
الظهر
العصر
المغرب
العشاء

صيدليات الحراسة