أوامر الوكيل العام تعجل بتشريح طبي يدقق في وفاة غامضة ضواحي برشيد

حرر بتاريخ من طرف

برشيد / نورالدين حيمود.

أمر الوكيل العام لدى استئنافية سطات، بإجراء تشريح طبي على بقايا عظام بشرية و جمجمة رأس بشري، وجدت مرمية بإحدى المستودعات المهجورة تعود ملكيتها لإحدى الشركات بالحي الصناعي الساحل بلدية حد السوالم الواقعة ضواحي برشيد، وذلك لمعرفة ظروف وأسباب وملابسات وفاتها الحقيقية قبل أن تتحول إلى رفات.

في المقابل وفق مصادر كش 24، تعود فصول هذه الواقعة التي اهتز لها الرأي العام المحلي و أسالت مداد العديد من المنابر الإعلامية، حينما تقدم الممثل القانوني للشركة موضوع القضية أمام مصالح الشرطة القضائية حد السوالم بشكاية مباشرة تتعلق بخيانة الأمانة من طرف حارس المستودع المهجور، والمزداد استنادا لمصادرنا سنة 1968، ويذكر أن البطاقة الشخصية للحارس وجدت رمية بالمستودع، إذ رجحت مصادر أمنية أن يكون الحارس وافته المنية بطريقة عادية أو بفعل فاعل وفي ظروف غامضة أثارت شكوك عناصر الشرطة العلمية والتقنية التابعة للقيادة الجهوية للدرك الملكي سطات.

وفي هذا الصدد وفور الاستماع إلى الممثل القانوني للشركة موضوع الشكاية المعروضة على مصالح الدرك الملكي السوالم، بخصوص خيانة الأمانة انتقلت فرقة من المحققين يتقدمهم القائد الإقليمي، إلى المستودع المهجور للقيام بالتحريات الأولية، لتكون بذلك المفاجئة الكبرى، على إثرها جمعت العناصر الدركية كافة المعطيات التي ستفيد في التحقيق، في حين نقلت بقايا العظام والجمجمة، التي كانت داخل المستودع المهجور، إلى قسم الطب الشرعي سطات من أجل الخبرة، بغية معرفة هل هي لحارس المستودع أم أنها لشخص آخر، وكدا الوصول إلى الأسباب الحقيقية للوفاة، في انتظار ما ستسفر عنه تقارير الطب الشرعي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة