أم تسلم فلذة كبدها لعشيقها لاغتصابه أمام أنظارها

حرر بتاريخ من طرف

اهتزت مدينة العرائش امس الاثنين 17 شتنبر الجاري،  على وقع مأساة من العيار الثقيل، بعدما اكتشف سكان المدينة القديمة تعرض طفل لا يتجاوز عمر 3 سنوات، إلى الاغتصاب من طرف عشيق والدته.

وأوضحت المصادر، أن  “الأم  البالغة من العمر 38 سنة،  كانت كانت تسلم الطفل لعشيقها الاربعيني، لكي يمارس عليه جميع أنواع الشدود الجنسي، أمام أنظارها بمنزلها بحي الطوري داخل المدينة القديمة”.

وأضافت المصادر ذاتها، انها لم تكن المرة الأولى التي يتعرض فيها الطفل الى الاغتصاب، من طرف الأربعيني الذي تربطه بوالدة الضحية علاقة غير شرعية ، وأنه  حينما كان الطفل يرفض، يتعرض لمختلف أنواع التعذيب والضرب، عبر الكي بأعقاب السجائر على مستوى الوجه والعنق”.

وتمكنت عناصر الأمن من إلقاء القبض على  مغتصب الطفل، ووضعه تحت الحراسة النظرية، بناء على تعليمات الوكيل العام كما تم إعتقال الأم ومتابعتها في حالة سراح.

ويشار إلى أن مغتصب الطفل تقدم إلى وكيل العام للملك في محكمة طنجة، صباح اليوم الثلاثاء 18 شتنبر الجاري، فيما لا زالت والدة الطفل في حالة سراح.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة