أمواج البحر تلفظ جثة طفل قاصر بشاطئ سيدي رحال

حرر بتاريخ من طرف

برشيد / نورالدين حيمود.

لفظت أمواج البحر بشاطئ سيدي رحال ضواحي برشيد، ليلة الأحد 25 أبريل الجاري، جثة طفل قاصر يبلغ من العمر حوالي 14 سنة، شكلت موضوع بحث قضائي من قبل عناصر الدرك الملكي سيدي رحال الشاطئ التابع إداريا لعمالة إقليم برشيد، تبعا لتعليمات النيابة العامة لدى المحكمة الإبتدائية برشيد.

وأفادت في هذا الإطار مصادر الجريدة، بأن أحد المواطنين عثر على جثة الطفل القاصر الذي جرفته أمواج البحر العاتية، بسبب التيارات القوية التي عرفها بحر المحيط الأطلسي سيدي رحال الشاطئ في اليومين الماضيين، وذلك ليلة أمس الأحد، بالقرب من إحدى المقاهي الواقعة على مشارف شاطئ سيدي رحال، وتبين من خلال المعاينة الأولية أنها جثة الطفل القاصر الذي لقي حتفه غرقا يوم أول أمس السبت بعدما حاول السباحة، وينحدر القاصر قيد حياته من إحدى الدواوير الواقعة بمحيط بلدية سيدي رحال الشاطئ.

وفور إخطارها بالخبر، انتقلت إلى عين المكان عناصر الدرك الملكي، وممثل عن السلطات المحلية، وجرى توجيه جثة الهالك عبر سيارة نقل الأموات نحو قسم حفظ الجثث بالمستشفى الإقليمي برشيد، في انتظار تسليمه لعائلته وذويه قصد الدفن مع موافاة النيابة العامة المختصة بتقرير مفصل حول ظروف وملابسات القضية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة