أمن فاس يعتقل مروعي حي هاجموا منزلا بالسيوف

حرر بتاريخ من طرف

دخلت المصالح الأمنية في مدينة فاس، على خط هجوم نفذه شبان على أحد الاحياء بمدينة فاس، حيث تمكنت من إيقاف الأشخاص الذين ظهروا في شريط فيديو، في حالة هيجان محاولين الهجوم على أحد المنازل باستعمال السلاح، ما تسبب في حالة من الرعب والهلع في صفوف ساكنة الحي.

وأفادت مديرية الأمن الوطني، في بلاغ لها، أن أطوار هذه الواقعة تعود ليوم أمس الاثنين 06 غشت الجاري، عندما توصلت مصالح الأمن بإشعار حول تعرض منزل في منطقة “لابيطا” لهجوم بالسلاح الأبيض، من قبل أربعة أشخاص ينتمون لعائلة واحدة، انتقلت على إثره عناصر الشرطة القضائية مدعومة بعناصر فرقة الأبحاث والتدخلات لعين المكان، حيث تمكنت من تحديد هوية المشتبه فيهم وتوقيفهم جميعا بمحيط مكان الاعتداء، فضلا عن توقيف أربعة نساء من العائلتين.

كما أوضح المصدر ذاته، أن المعطيات الأولية للبحث تشير إلى نزاع سابق بين المشتبه فيهم وأحد أفراد الأسرة، التي تقطن المنزل المستهدف، وهم جميعا من ذوي السوابق القضائية العديدة، تطور إلى الهجوم على المنزل الأخير وتعريضه لخسائر مادية.

وقد تم تقديم المشتبه فيهم الثمانية أمام النيابة العامة المختصة، فور انتهاء إجراءات البحث الذي أجرته المصلحة الولائية للشرطة القضائية بفاس.

وكان نشطاء على موقع التواصل الإجتماعي، “فيسبوك”، تداولوا على نطاق واسع شريط فيديو، يوثق لحالة الرعب، التي عاشتها ساكنة “لابيطا”، بسبب أشخاص كانوا حاملين أسلحة بيضاء، تسببوا في فوضى عارمة داخل الحي.

وخلف الحادث استياء عدد من المواطنين من “السيبة” التي باتت تعرفها مجموعة من المدن المغربية، في ظل غياب عقوبات زجرية من شانها الحد من هذه الظواهر الاجرامية، التي أصبح المواطن يعيش معها داخل دوامة من الخوف، في حادثة تنضاف الى لائحة الحوادث المماثلة، التي شهدتها مجموعة من المدن في مدة وجيزة تقل عن الشهر.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة