أمن سطات يتمكن من فك لغز حادثة القطار وقضية التبليغ الكاذب عن جريمة

حرر بتاريخ من طرف

برشيد / نورالدين حيمود.

أحالت المصالح الأمنية بسطات على النيابة العامة المختصة، ثلاثة أشخاص أعمارهم ما بين 16 و 36 سنة، من بينهم فتاة قاصر، وذلك على خلفية الاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بالضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض والتبليغ عن جريمة رغم العلم بعدم وقوعها والإدلاء ببيانات كاذبة بغرض تضليل السلطات الأمنية وعلى رأسها العدالة.

وفي تفاصيل الخبر وفق مصادر كشـ24، تعود أطوار هذه القضية إلى قيام الشرطة القضائية والسلطات المحلية، بمعاينة ميدانية في قضية تعرض ضحية يبلغ من العمر حوالي 22 سنة، لحادثة دهس من قبل قطار أثناء عبوره للسكة الحديدية، وهي المعطيات التي أكدتها تسجيلات كاميرات المراقبة التي وثقت لهذا الحادث، وذلك قبل أن تدلي الفتاة القاصر، بمعطيات كاذبة تتهم فيها باقي الموقوفين بتعريض الضحية للضرب والجرح المفضي إلى الموت، قبل رمي جثته بالقرب من السكة الحديدية وهي التصريحات التي تراجعت عنها لاحقا لأسباب مجهولة.

ويذكر وفق ذات المصادر، أن الأبحاث والتحريات التي باشرتها السلطات الأمنية، أكدت أن باقي الموقوفين متورطين في نازلة تبادل للعنف جرت أطوارها قبل وقت قصير من تعرض الضحية لحادثة الدهس من قبل القطار، والتي كان هذا الأخير طرفا فيها دون أن يتعرض لأي اعتداء جسدي.

وتنفيذا لتعليمات النيابة العامة المختصة، تم وضع المشتبه فيهما الراشدين تحت تدبير الحراسة النظرية، فيما تم إخضاع الفتاة للبحث القضائي، بغية الكشف عن ظروف وملابسات هذه القضية، وكذا الكشف عن خلفيات ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية الخطيرة وتقديم الجميع أمام ممثل الحق العام لإتخاذ المتعين في شأن المنسوب إليهم وترتيب الجزاءات القانونية في حقهم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة