أمكراز يوضح بشأن اتهامات مستخدمة لمشغلها باستثنائها من شهادة التنقل

حرر بتاريخ من طرف

دخل محمد أمكراز وزير الشغل والإدماج المهني، على خط فيديو بثته سيدة، مساء أول أمس الجمعة، تشتغل بإحدى مخابز مدينة أكادير، تشتكي حبسها داخل مقر عملها بشارع الحسن الثاني، ومنعها من الحصول على الرخصة الاسثنائية للتنقل، وحرمانها من أجرتها الشهرية، بهدف طردها من العمل.

وأكد الوزير أمكراز في تدوينة له عبر صفحته على “فيسبوك”، أن الامر يتعلق بخلاف بين الطرفين، تم حله وتسلمت المعنية من مشغلها شهادة التنقل الاستثنائي للعمل”.

وكتب الوزير أمكراز، في تدوينته: “انتشر ليلة الجمعة 20 مارس 2020، على نطاق واسع بمواقع التواصل الاجتماعي فيديو مباشر، لسيدة تصرح أنها أجيرة بمدينة اكادير، وأن مشغلها لم يسلمها الإذن بالتنقل إلى العمل، وبقيت تحتجز نفسها بمقر عملها بعد مغادرة كل الأجراء ، مؤكدة أن مشغلها يسعى إلى تسريحها، وأنه لم يصرح بها لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، منذ شهر يناير”.

وأضاف الوزير : “صباح السبت، وبعد تدخل مصالح وزارة الشغل والإدماج المهني بأكادير، اتضح أن الأمر يتعلق بخلاف بين الطرفين، تم حله وتسلمت المعنية من مشغلها شهادة التنقل الاستثنائي للعمل، وسيتم تحرير محضر صلح بينهما يوم الاثنين، بمقر الإدارة”.

وكانت مصالح الأمن بأكادير، قد تفاعلت بشكل جدي مع بث مباشر للأجيرة، على موقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك، وانتقلت عناصر الدائرة السادسة للشرطة المكلفة بمصلحة المداومة، إلى عين المكان، وتم الإستماع إلى المعنية بالأمر في محضر قانوني، كما تم ربط الاتصال بالمشرف على المحل، من أجل استكمال البحث القضائي، الذي تم فتحه في الموضوع تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة