أمطار رعدية توقف الدراسة بالحوز وتعرقل المرور بالرحامنة وشيشاوة

حرر بتاريخ من طرف

 

شهدت مدينة مراكش و الأقاليم المجاورة لها ، مساء الاثنين 23 أبريل الجاري ، أمطارا رعدية غزيرة ، أدت إلى توقف الدراسة بمنطقة العكرب و تحناوت ، بتنسيق مع القيادة ، و عرقلة المرور بالطريق السيار على مستوى الجماعة القروية سيدي بوعثمان ، بإقليم الرحامنة ، كما أدت إلى قطع الطريق الرابطة بين مجموع دواوير الجماعة القروية آهديل باقليم شيشاوة  ومركزها، بعد فيضان واد تخنزة . 

حيث اضطر العديد من المواطنين القاطنين بالدواوير المحاصرة الانتظار  إلى حين انخفاض منسوب المياه الجارفة التي تعبر الوادي، على مستوى طريق لم يمر على بناءها سنتين كاملتين.

وأفاد مصدر مطلع ، أن مندوبية التجهيز والنقل واللوجستيك بإقليم شيشاوة، لم تضع ولو علامة تشوير أو تنويه لوجود فيضان يقطع الطريق ويمنع عبوره، خصوصا وأن واد “تخنزة” لم يسبق له أن تسبب في قطع الطريق المذكورة، مما قد يتسبب في حادثة ما، تزامنا مع الفترة الليلية.

كما تسببت التساقطات المطرية، التي عرفتها مجموعة من المناطق بإقليم شيشاوة منذ زوال الاثنين إلى حدود منتصف الليل، في قطع الطريق الإقليمية 2001 الرابطة بين أولاد المومنة وسيدي المختار على مستوى واد فرح، حيث تعذر على مستعملي هذه الطريق استعمالها منذ قرابة ثلاثة ساعات، كما شهد الطريق السيار الرابط بين الصويرة وشيشاوة بطئا في حركة المرور بسبب سيول واد تخنزة بجماعة أهديل.

والى ذلك استنفرت السلطات المحلية وعناصر الدرك الملكي عناصرها لمنع أي تهور لمستعملي الطريق الاقليمية رقم 2001 بين سيدي المختار وأولاد المومنة في اتجاه متوكة.

في الوقت الذي تحولت العديد من الشوارع بمراكش الى برك مائية .

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة