“أمازيغ” ينددون في وقفة احتجاجية باغتيال الطالب “عمر خالق” بمراكش + صور

حرر بتاريخ من طرف

نظم نشطاء أمازيع وقفة احتجاجية بساحة الحارتي بحي جليز، للتنديد بما أسموه اغتيال الطالب عمر خالق “إزم” بجامعة القاضي عياض بمراكش.

وتوفي الطالب عمر خالق المشهور بـ”إزم” والذي أصيب عشية يوم السبت 23 يناير المنصرم، في المواجهات العنيفة بين طلبة صحراويين وزملائهم من الحركة الثقافية الأمازيغية، صباح يوم الأربعاء 27 يناير بمستشفى إبن طفيل بمراكش متأثرا بإصابته، حيث نقلت جثة صبيحة نفس اليوم إلى مستودع الأموات بباب دكالة وسط إجراءات أمنية مشددة، حيث نقلت ظهر نفس اليوم صوب مسقط رأسه دوار “إكنيون” بجماعة بومالن دادس بعمالة إقليم تنغير والتي كانت في اليوم الموالي قبلة للعشرات من نشطاء فصيل طلبة الحركة الثقافية الأمازيغية الذين شاركوا في تشييع جثمان خالق.

وكان محيط كلية الآداب والعلوم الإنسانية التابعة لجامعة القاضي عياض بمراكش، شهد عشية يوم السبت 23 يناير، مواجهات عنيفة بين طلبة صحراويين وزملائهم من الحركة الثقافية الأمازيغية، أسفر عن سقوط جرحى.

وأعلن فصيل طلبة الحركة الثقافية الأمازيغية في الصفحة الرسمية للحركة بمراكش على “الفايسبوك”، أن خمسة مناضلين من الحركة تعرضوا مساء يوم السبت 23 يناير المنصرم، “لهجوم مسلح و مدبر نفذه أزيد من 40 عنصر مدججين بالسيوف و الهراوات و المزابر، محسوبون على ما يسمى بالطلبة الصحراويين، بعدما اجتاز المناضلين آخر يوم من الإمتحانات العادية”، مشيرا إلى أن هناك إصابات خطيرة، حيث تم نقلهم إلى مستشفى ابن طفيل على وجه السرعة.
 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة