أكبر مروج لـ”السيلسيون” بفاس..فرقة مكافحة العصابات تطيح بـ”مول الموطور”

حرر بتاريخ من طرف

أحالت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن فاس خلال الأسبوع المنصرم على أنظار المحكمة ، شخصا من ذوي السوابق القضائية، يبلغ من العمر 42 سنة، بعد أن اشتبه تورطه في قضية تتعلق بحيازة وترويج عبوات من المادة اللاصقة (السيليسيون) ، مع حيازة وترويج بضائع أجنبية خاضعة لمبرر الأصل.

وقالت المصادر إن عملية إيقاف المشتبه فيه، بحي النرجس، تم تنفيذها من طرف عناصر فرقة محاربة العصابات وهو على متن دراجته النارية و بحوزته 05 كيلوغرامات من مادة المعسل المهرب. وقاد البحث والتفتيش إلى حجز 8800 عبوة (السليسيون)، و 290 علبة سجائر من أنواع مختلفة، ومبلغ مالي يشتبه في كونه متحصل عليه من عملية المبيعات، فضلا عن الدراجة النارية المستعملة في عملية ترويج هذه المواد المحظورة.

وأوضحت إجراءات التنقيط المنجزة من طرف مصالح الشرطة عبر قاعدة بيانات الأمن الوطني الخاصة بالأشخاص المبحوث عنهم، أن المعني بالأمر يشكل موضوع مذكرة بحث على الصعيد الوطني، من أجل ترويج مادة السيليسيون.

وأفادت المصادر بأنه تم الإحتفاظ بالمشتبه فيه، تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي باشرته فرقة محاربة المخدرات تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن مدى تورطه في قضايا مماثلة، قبل أن يتم تقديمه أمام أنظار العدالة، فيما تبقى الأبحاث والعمليات الأمنية متواصلة لمحاربة ظاهرة ترويج المخدرات والمؤثرات العقلية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة