الخميس 18 يوليو 2024, 06:34

سياسة

أكاديمي فرنسي: المساعدات المغربية لغزة مبادرة كريمة


كشـ24 | و.م.ع نشر في: 25 يونيو 2024

أكد الأستاذ الفخري بجامعة السوربون باريس سيتي، جان إيف دو كارا، أن المساعدات الطبية التي أمر صاحب الجلالة الملك محمد السادس بتوجيهها إلى السكان الفلسطينيين في غزة، هي مبادرة كريمة تندرج في إطار تقليد ملكي راسخ.

وأوضح هذا الخبير القانوني البارز، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن "هذه المبادرة الكريمة، التي تفضل جلالة الملك بالتكفل بجزء كبير منها من ماله الخاص، ليست مفاجئة، فهي تندرج في إطار تقليد ملكي راسخ وتجسد الواقعية الفعالة لجلالة الملك، رئيس لجنة القدس"، معربا عن "إعجابه الكبير بمبادرات جلالة الملك، الوفية لتقاليد أسلافه المنعمين".

وأشار دو كارا إلى أن المغرب، تحت قيادة جلالة الملك، يقوم بإجراءات ملموسة تحظى بتقدير كبير، لاسيما من خلال بيت مال القدس، التابع للجنة القدس، "بهدف دعم الشعب الفلسطيني والتخفيف من معاناته"، معتبرا أنها "من شمائل ملك عظيم ذي قلب كبير".

وكان صاحب الجلالة الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، قد أعطى تعليماته السامية لإطلاق عملية إنسانية تهم توجيه مساعدات طبية إلى السكان الفلسطينيين بغزة.

وتتكون هذه المساعدات، التي تم إيصالها عبر نفس الطريق البري غير المسبوق الذي تم اتباعه خلال عملية إرسال المساعدات الغذائية، بتعليمات من جلالة الملك، في شهر رمضان الأخير، من أربعين طنا من المواد الطبية تشمل، على الخصوص، معدات لعلاج الحروق، والطوارئ الجراحية وجراحة العظام والكسور، وكذا أدوية أساسية.

أكد الأستاذ الفخري بجامعة السوربون باريس سيتي، جان إيف دو كارا، أن المساعدات الطبية التي أمر صاحب الجلالة الملك محمد السادس بتوجيهها إلى السكان الفلسطينيين في غزة، هي مبادرة كريمة تندرج في إطار تقليد ملكي راسخ.

وأوضح هذا الخبير القانوني البارز، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن "هذه المبادرة الكريمة، التي تفضل جلالة الملك بالتكفل بجزء كبير منها من ماله الخاص، ليست مفاجئة، فهي تندرج في إطار تقليد ملكي راسخ وتجسد الواقعية الفعالة لجلالة الملك، رئيس لجنة القدس"، معربا عن "إعجابه الكبير بمبادرات جلالة الملك، الوفية لتقاليد أسلافه المنعمين".

وأشار دو كارا إلى أن المغرب، تحت قيادة جلالة الملك، يقوم بإجراءات ملموسة تحظى بتقدير كبير، لاسيما من خلال بيت مال القدس، التابع للجنة القدس، "بهدف دعم الشعب الفلسطيني والتخفيف من معاناته"، معتبرا أنها "من شمائل ملك عظيم ذي قلب كبير".

وكان صاحب الجلالة الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، قد أعطى تعليماته السامية لإطلاق عملية إنسانية تهم توجيه مساعدات طبية إلى السكان الفلسطينيين بغزة.

وتتكون هذه المساعدات، التي تم إيصالها عبر نفس الطريق البري غير المسبوق الذي تم اتباعه خلال عملية إرسال المساعدات الغذائية، بتعليمات من جلالة الملك، في شهر رمضان الأخير، من أربعين طنا من المواد الطبية تشمل، على الخصوص، معدات لعلاج الحروق، والطوارئ الجراحية وجراحة العظام والكسور، وكذا أدوية أساسية.



اقرأ أيضاً
وزراء في حكومة أخنوش تحت ضغط التعديل
يعيش بعض وزراء حكومة عزيز أخنوش، تحت ضغط المساءلة، ومحاسبة حصيلتهم المرحلية، بسبب كثرة الاحتجاجات التي نظمتها المركزيات النقابية، والتنسيقيات في الشارع العام. وبات بعض أعضاء الحكومة يستشعرون قوة الاحتجاجات التي توالت، أخيرا، داخل مقرات الوزارات وملحقاتها التي يدبرونها، أو في الشارع العام، لأجل إسقاطهم في التعديل الحكومي الذي طال انتظاره، وراج أنه سيتم إما بعد عيد العرش، نهاية الشهر الجاري، أو في أكتوبر المقبل، مباشرة بعد الدخول السياسي. وبحسب ما أوردته يومية "الصباح" في عددها اليوم الأربعاء، فإن بعض الوزراء والوزيرات عانوا ضغوطا نفسية رهيبة، بسبب ما يتم تداوله من أخبار عن قرب حدوث تعديل حكومي في أوساط أحزاب الأغلبية، في الأشهر المقبلة، على أبعد تقدير، قبل حلول الجمعة الثانية من أكتوبر، موعد جلسة افتتاح البرلمان التي يترأسها جلالة الملك. وشعر أعضاء الحكومة، الذين تولوا المسؤولية لأول مرة أكثر بهذا الضغط، الذي أثر على مردودية العمل لديهم، بينهم من رفض كل دعوات الحضور في البرلمان لمناقشة ملفات ساخنة في اللجان البرلمانية الدائمة، أو التجاوب مع طلبات إحاطة المجلس علما بحدث طارئ، أي تناول الكلمة في موضوع يستأثر باهتمام الرأي العام، ما جعل نواب فرق أحزاب المعارضة ينسحبون من جلسة الأسئلة الشفوية، ويهددون بمغادرة البرلمان إذا تم الاستهزاء بهم من قبل الوزراء الرافضين المثول أمامهم لمحاسبتهم. وأشار المصدر ذاته، إلى أن بعض محترفي السياسية يضغطون داخل أحزاب الأغلبية لأجل إبعاد الوزراء “التقنوقراط” في التعديل الحكومي، لمنح بعد سياسي للعمل الحكومي، قبل حلول موعد انتخابات 2026، التي يراهن زعماء أحزاب الأغلبية على الفوز بها لتشكيل حكومة المونديال.
سياسة

المغرب يدين حادث إطلاق النار في محيط مسجد بسلطنة عمان
أعربت المملكة المغربية عن إدانتها لحادث إطلاق النار في محيط أحد المساجد بمنطقة الوادي الكبير بسلطنة عمان، والذي أسفر عن مقتل وإصابة عدد من الأشخاص.وذكر بيان لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، اليوم الأربعاء، أن المملكة تؤكد تضامنها مع سلطنة عمان الشقيقة في كل ما تتخذه من إجراءات للحفاظ على أمنها واستقرارها وسلامة مواطنيها والمقيمين فيها.
سياسة

“البيجيدي” ينتقد رفض عميد كلية تسليم جائزة لطالبة ترتدي الكوفية الفلسطينية
انتقد عبد الله بووانو، رئيس المجموعة النيابية للعدالة والتنمية رفض عميد كلية العلوم بابن مسيك، تسليم جائزة التفوق لطالبة خلال حفل تخرج طلبة المدرسة العليا للتكنولوجيا بالدار البيضاء، عن الموسم الجامعي 2023/2024، بسبب ارتدائها للكوفية الفلسطينية. وأوضح بووانو، في اجتماع مجموعته النيابية، أمس الاثنين، أن هذا السلوك سيبقى وصمة عار في جبين هذا المسؤول، متسائلا عن السر في التصرف الذي قام به، وما إذا كان يتعلق بموقف من القضية الفلسطينية التي يدعمها المغاربة منذ بدايتها، وسبق للملك الذي يرأس لجنة القدس أن اعتبرها بمكانة القضية الوطنية، أم أن الأمر له علاقة بخوف ليس له مبرر. وأضاف المتحدث أن “سلوك عميد كلية العلوم بابن مسيك، يعكس انبطاح عدد من المحسوبين على المثقفين والنخبة الأكاديمية، أمام التطبيع مع الكيان الصهيوني”، مبرزا أن “هؤلاء وغيرهم من المهرولين نحو التطبيع، لم يقرؤوا جيدا بلاغ الديوان الملكي الذي صدر عقب التوقيع على الإعلان الثلاثي، الذي حدد مجالات استئناف العلاقات بين المغرب وإسرائيل، وحدد سقفها”. وأكد أن الزيارة التي قام بها بعض “الصبية” المغاربة إلى إسرائيل في وقت يواصل فيه جيشها المجازر في غزة، تهدف إلى خلق الفتنة بين المغاربة، والتشويش على تصاعد فعاليات التضامن والدعم التي يقوم بها الشعب المغرب إزاء الشعب الفلسطيني. وأشار بووانو، أن المغاربة الذين لا يشاركون باستمرار في الوقفات والمسيرات المنظمة في كل المدن، لا يعني أنهم متفقون مع التطبيع أو أن تضامنهم مع فلسطين تراجع أو ليس أولوية لديهم، مؤكدا أن كل المغاربة يضعون القضية الفلسطينية أولوية ويقدمون ما يستطيعون لدعمها بكل الوسائل الممكنة.
سياسة

لائحة البرلمانيين المتابعين بالفساد تتسع
ارتفع عدد البرلمانيين المتابعين بتهم الفساد، والتلاعب في الصفقات العمومية، وتبديد الأموال العمومية، والارتشاء والابتزاز، والاختلاس، وتزوير وثائق، بمختلف المحاكم من 30 برلمانيا إلى 34، من مختلف الفرق، أغلبية ومعارضة. ووفق ما أوردته يومية "الصباح"، فقد تمت متابعة هؤلاء البرلمانيين، بصفتهم رؤساء مجالس ترابية، لسوء التدبير، ما يفرض على زعماء الأحزاب مراجعة القوانين التنظيمية لانتخاب أعضاء مجلسي البرلمان، والمجالس الترابية، قصد إنهاء سياسة مراكمة المهام الانتدابية وربح المال. ويستمر البرلمانيون المتابعون في قضايا الفساد، في التوصل بتعويضاتهم الشهرية، بالإضافة إلى الامتيازات الأخرى، من اشتراك مجاني في الهاتف، والمبيت بالفنادق، و”المازوط”، وبدل التنقل عبر السيارة، والتغذية. وظهر جليا أن المحكمة الدستورية تشتغل ببطء على ملفات البرلمانيين المتابعين قضائيا، إذ جردت فقط 10 من عضويتهم بمجلس النواب، من أصل 34 متابعا، بعد إدانتهم بأحكام نهائية بتهم الفساد والتلاعب في الصفقات العمومية، وتبديد أموال عمومية، دون احتساب من قدموا استقالاتهم لتجنب التنافي في تحمل بعض المسؤوليات، فيما ستبت في باقي ملفات البرلمانيين، الذين ستتم إحالتهم عليها قريبا، لتطبيق القانون في حقهم كي يكونوا عبرة لغيرهم. وتصطدم المحكمة الدستورية بالفصل الدستوري المرتكز على قرينة البراءة، إذ يحتاج أعضاء المحكمة إلى حكم نهائي حائز لقوة الشيء المقضي به، كي يتم تجريد البرلماني من العضوية، وإعلان شغور المقعد البرلماني، والتماس إجراء انتخابات جزئية. المصدر: الصباح
سياسة

البام يجرد ثلاثة مستشارين جماعيين بمراكش من عضوية مجلس تسلطانت
قضت المحكمة الادارية بمراكش يومه الثلاثاء 16 يوليوز بتجريد ثلاثة اعضاء منتمين للحزب، من عضوية مجلس تسلطانت بعمالة بمراكش مع ما يترتب عن ذلك قانونا. و يتعلق الامر وفق مصادر كشـ24 بكل من لبنى محب الله  النائبة السادسة لرئيسة مجلس جماعة تسلطانت، ومصطفى ايت بلام النائب الخامس لرئيسة المجلس، وعمر ارحوي رئيس لجنة الشؤون الاجتماعية الثقافية و الرياضية. وجاء هذا الاجراء بعد تقدم الحزب بدعوى قضائية ضد المستشارين المعنيين بدعوى عملهم ضد توجهات الحزب وتصويتهم ضد مقررات الرئيسة والاغلبية.
سياسة

غينيا بيساو تجدد تأكيد دعمها الثابت للوحدة الترابية ولسيادة المغرب على صحرائه
جدد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي والجاليات بغينيا بيساو، كارلوس بينتو بيريرا، اليوم الثلاثاء بالعيون، تأكيد موقف بلاده الثابت لصالح الوحدة الترابية وسيادة المغرب على مجموع أراضيه، بما في ذلك منطقة الصحراء. وجدد رئيس دبلوماسية غينيا بيساو، خلال ندوة صحافية عقب مباحثات أجراها مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، التأكيد على دعم بلاده للمبادرة المغربية للحكم الذاتي، التي يعتبرها الحل الأوحد ذي المصداقية والواقعي لهذا النزاع الإقليمي. كما أشاد بالجهود التي تبذلها الأمم المتحدة باعتبارها الإطار الحصري للتوصل إلى حل واقعي وعملي ومستدام للنزاع حول الصحراء. وبعد أن ذكر بافتتاح جمهورية غينيا بيساو لقنصلية عامة بالداخلة في أكتوبر 2020، جدد بيريرا التأكيد على دعم بلاده يندرج في إطار دينامية الاعتراف الدولي بالوحدة الترابية للمملكة المغربية، وهو ما يعتبر دليلا ملموسا على قوة الشراكة الاستراتيجية التي تربط بين البلدين الشقيقين على أعلى مستوى. وأكد وزير خارجية غينيا بيساو الدور الذي تضطلع به الأقاليم الجنوبية للمغرب كقطب إفريقي مهم، داعيا إلى جعل تجربة هذه الأقاليم لبنة لوضع سياسة للتنمية في كافة ربوع إفريقيا. واغتنم الوزيران هذه المناسبة لتجديد تشبثهما الدائم بمبادئ القانون والشرعية الدولية، وكذا احترام السيادة والوحدة الترابية للدول.
سياسة

مجلس النواب يُلزم البرلمانيين بالتصريح بالهدايا والممتلكات
صادق مجلس النواب، اليوم الثلاثاء 16 يوليوز الجاري، على نظامه الداخلي الذي تم تعديله لترتيب الآثار المتعلقة بملاحظات المحكمة الدستورية. وتم تمرير هذا النظام الداخلي بـ117 صوتا، مقابل امتناع نائبان عن التصويت عليه فيما لم يعارضه أحد، وذلك بعدما كان المجلس قد صادق على المقترح الأول للنظام الداخلي منذ يناير 2023 وأحيل على المحكمة الدستورية في فبراير من السنة نفسها، وبعد تسجيلها ملاحظات عليه عاد النقاش إلى قبة البرلمان. ويتضمن المشروع الجديد تعديلات جديدة تتعلق بمدونة الأخلاقيات، استجابة للتوجيهات الملكية التي دعت إلى إقرارها، وسيتم بموجبها إحداث لجنة تتكون من 4 أعضاء من المجلس، بينهم اثنان من المعارضة، مهمتهم التحقق من المخالفات التي قد يرتكبها البرلمانيون، وتقديم الاستشارة لأعضاء المجلس، وإحاطته علما بالمخالفات المرتكبة. ويُلزم نواب الأمة بالتصريح بالهدايا التي يحصلون عليها بمناسبة قيامهم بمهامهم لكي يتم إيداعها بمتحف المجلس، كما يتوجب عليهم التصريح بكل تناف مع العضوية بمجلس النواب، بالإضافة إلى التصريح بممتلكاتهم، والامتناع عن استعمال الصفة النيابية في العمليات الإشهارية، والتصريح بكل نشاط مهني جديد. ولا يحق للنائبات والنواب استعمال أو تسريب معلومات توجد في حوزتهم بصفة حصرية حصلوا عليها بمناسبة ممارسة مهامهم النيابية، بهدف تحقيق مصلحة شخصية أو مصالح فئوية. ويُمنع على النائبات والنواب "ألا يكونوا في حالة تبعية لشخص ذاتي أو اعتباري تحول بينهم وبين أداء واجباتهم، وألا يضعوا أنفسهم تحت أي التزام مالي أو غيره لأفراد أو منظمات قد يؤثر على أداء واجباتهم النيابية". وفي حال عدم الامتثال لقرارات مجلس النواب، يوجه الرئيس التنبيه مع الإبعاد المؤقت عن الاجتماع أو الجلسة العامة، ويترتب عن التنبيه مع الإبعاد المؤقت اقتطاع نصف التعويض الممنوح له لمدة شهرين.  
سياسة

انضم إلى المحادثة
التعليقات
ستعلق بإسم guest
(تغيير)

1000 حرف متبقي
جميع التعليقات

لا توجد تعليقات لهذا المنشور

الطقس

°
°

أوقات الصلاة

الخميس 18 يوليو 2024
الصبح
الظهر
العصر
المغرب
العشاء

صيدليات الحراسة