أقمصة جديدة بألوان العلم المغربي لأولمبيك مارسيليا تغضب الجزائر

حرر بتاريخ من طرف

تجاهل نادي أولمبيك مارسيليا الفرنسي لكرة القدم، الجزائر، في إصدارات الأقمصة الخاصة لدعم برنامج “Om Africa”، الذي احتفى في المقابل بكل من المغرب والكوت ديفوار والسنغال، مما أثار حفيظة الجزائريين.

وأثارت هذه الأقمصة المهداة لجماهير الفريق في كل بقاع القارة الأفريقية، غضب الجزائريين بعد أن تجاهل نادي مارسيليا ألوان الجزائر في القمصان التي كشفت عن فريق الجنوب الفرنسي.

وتساءلت وسائل إعلام جزائرية عن سبب تجاهل نادي مارسيليا الجالية الجزائرية في إصداره للأقمصة الجديدة، مشيرة إلى أن الجالية الجزائرية فئة واسعة من مشجعي النادي في مارسيليا، معتبرة أن عدم تخصيص نادي مارسيليا قميصا للجزائر يطرح أكثر من سؤال، خصوصا وأن “الفريق الفرنسي يمتلك قاعدة جماهيرية كبيرة من المشجعين الجزائريين”.

ويأتي اختيار المغرب بحكم موقعه الاستراتيجي في القارة الأفريقية، فضلا عن تواجد جالية مغربية كبيرة في مدينة “مارسيليا”، بالإضافة للشعبية الكبيرة التي يتمتع بها النادي الفرنسي في المغرب.

ونشر الموقع الرسمي لأولمبيك مارسيليا أن أقمصة “لايف ستايل” الداعمة لبرنامج “OM AFRICA” تتوحد في التصميم والتشكيل، لكنها تنفرد بالألوان الرامزة لأعلام البلدان الثلاثة المكرمة هذه السنة (تغليب اللون الأحمر للمغرب، واللون الأخضر والبرتقالي لكوت ديفوار، ثم الأخضر والأصفر للسنغال).

وأضافت الصفحة الرسمية للفريق الأزرق أن الأقمصة المذكورة تهدف إلى توحيد “شعب مارسيليا” من خلال الإشادة بهوية المدينة المتعددة الثقافات والجذور التاريخية للنادي في القارية الإفريقية.

واختار النادي اللاعب المغربي الشاب أسامة تيرغالين، من أجل عرض القميص “المغربي”، الذي يحمل الألوان الخضراء والحمراء، مستوحاة من العلم الوطني، بالإضافة للون الأسود، الذي يرمز للقارة الإفريقية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة