أفيلال تُرجع فاجعة تارودانت للترامي على الملك العام المائي

حرر بتاريخ من طرف

في تعليق لها على فاجعة تارودانت، التي خلفت وفاة 7 أشخاص على الأقل بسبب الفيضانات، حملت شرفات أفيلال، كاتبة الدولة المكلفة بالماء سابقا والقيادية في حزب التقدم والاشتراكية، (حملت) المسؤولية  لـ”الترامي على الملك العام المائي وعشوائية التعمير ”.

وكتبت أفيلال في تدوينة عبر حسابها على “فايسبوك”، “يبقى المشكل قائما”، وتحدثت عن “الترامي على الملك العام المائي وعشوائية التعمير”، لتختم تدوينتها قائلة: “رحم الله ضحايا فيضانات تارودانت”.

كانت السلطات المحلية لإقليم تارودانت، قد أعلنت عن وفاة 7 أشخاص جرفتهم السيول نتيجة الأمطار الغزيرة من ملعب لكرة القدم، عرفها الإقليم مساء أمس الأربعاء، وأدت إلى حدوث فيضانات بدوار تيزرت، جماعة إيمي نتيارت دائرة إيغرن.

وكشفت السلطات أنه تم العثور على شخص مسن مصاب بجروح متفاوتة الخطورة، مضيفة أن الأبحاث مستمرة عن شخص واحد يعتبر في عداد المفقودين. أغلب قتلى فاجعة تارودانت مسنون.

وأضافت السلطات أن الأشخاص السبعة الذين لقوا مصرعهم، هم 6 مسنين كانوا يتابعون مقابلة في كرة القدم، إلى جانب شاب يبلغ من العمر 17 سنة، وذلك أثناء مباراة بين فريق ينتمي إلى الدوار وفريق دوار مجاور في إطار دوري محلي، لدواوير الجماعة.

وأشار المصدر ذاته إلى أنه تم فتح تحقيق من طرف السلطات المختصة تحت إشراف النيابة العامة حول ظروف وملابسات هذا الحادث لتحديد المسؤوليات.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة