أفراد أسرته كلهم مصابون.. “كورونا” تقتل شخصا ظل 40 يوما يرفض التوجه للمستشفى

حرر بتاريخ من طرف

سجلت مدينة تطوان واقعة أثارت الاستغراب تتعلق بصمود أفراد أسرة في وجه فيروس كورونا بعدما ظلوا لـ 40 يوما وهم مصابون بالفيروس دون علاج، إلى أن تدهورت الحالة الصحية للأب المسن الذي بقي يصارع المرض في جسده لفترة طويلة إلى أن فارق الحياة.

وذكرت مصادر مطلعة أن سبب اشتغال إثنين من أفراد الأسرة بمدينة سبتة المحتلة، قد يكون وراء نقل العدوى قبل إغلاق المعبر، حيث أن سوء حالة الأب، جعل أفراد أسرته يتصلون بمصالح كوفيد 19 بالمستشفى الاقليمي، يوم الخميس 23 أبريل، ليتم إيداعه قسم العناية المركزة .

وكانت التحاليل المخبرية التي أجريت لأفراد الأسرة أثبتت أن مدة إصابة (الأب والابن الاكبر) تجاوزت 40 يوما، في حين كانت تعاني الأم والابن الآخر من أعراض متقدمة،  علما أن رب الأسرة التي تقطن بحي واد سمسة الشعبي، كان يجهل إصابته بالفيروس ويرفض التوجه للمستشفى، مفضلا الاعتماد على الأعشاب والأدوية التقليدية، لمقاومة المرض، وهو ما ساهم في تدهور حالته، حيث دخل المستشفى في حالة صعبة وفارق الحياة في ظرف أسبوع.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة