“أعيان” بتازة ومولاي يعقوب في موسم هجرة جماعية نحو “الأحرار” 

حرر بتاريخ من طرف

أعلن حزب التجمع الوطني للأحرار التحاق مجموعة من أعيان الحركة الشعبية والأصالة والمعاصرة بجهة فاس ـ مكناس بصفوفه.

وقال حزب “الحمامة” إن رئيسه عزيز أخنوش، عقد، يوم الإثنين، لقاءً بالمقر المركزي للحزب بالرباط خصص لاستقبال ملتحقين جدد بالحزب عن إقليمي تازة ومولاي يعقوب.

وذكر بأنه تم خلال هذا الاجتماع تزكية خليل صديقي ليكون وكيلاً للائحة في الانتخابات التشريعية المرتقبة في شتنبر المقبل، كما تمت تزكية كل من الهادي أوراغ ومحمد بوداس لخوض غمار الانتخابات باسم التجمع الوطني للأحرار لانتخابات مجلس المستشارين.

كما استقبل رئيس الحزب التهامي العكبي وجواد الدواحي الملتحقين حديثاً بالتجمع الوطني للأحرار، وتمت تزكية العكبي كوكيل للائحة الحزب للانتخابات التشريعية.

واعتبر أخنوش بأن التحاق هذه الأسماء بصفوف التجمع الوطني للأحرار بإقليم تازة ومولاي يعقوب سيشكل إضافة نوعية وسيعزز دينامية الحزب بالإقليمين.

وتثير هذه الالتحاقات الجديدة التي أشرف عليها المنسق الجهوي للحزب، محمد شوكي، الكثير من الجدل في صفوف “الأحرار”، خاصة وأن خطر “التصويت العقابي” قد يهدد “الحمامة” في المناطق التي سيترشح فيها هؤلاء، بالنظر إلى أنه قد سبق لها أن ترشحت لعدة ولايات باسم أحزاب أخرى، وتولت مناصب المسؤولية، دون تحقيق إنجازات لفائدة الساكنة المحلية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة