أطر الإدارة التربوية يواصلون التصعيد ضد أمزازي

حرر بتاريخ من طرف

يواصل أطر الإدارة التربوية التصعيد ضد وزارة التعليم، حيث أكد  التنسيق الثلاثي لجمعيات هيئة الإدارة التربوية  استمراره في التصعيد خلال المرحلة الثانية من الشطر الثاني، داعيا جميع مكوناته إلى الانخراط بقوة في الإضراب المقرر تنظيمه يومي 29 و30 أبريل الجاري، والذي ستتخلله مجموعة من الوقفات الاحتجاجية.

وأشاد التنسيق الثلاثي لجمعيات هيئة الإدارة التربوية، في بلاغ له “بالإنجاز التاريخي للنقابات التعليمية من خلال دعوتها للإضراب الخاص بمكونات الإدارة التربوية والنجاح الكبير لهذا الأخير”، منوها بكافة الأطر التربوية عبر التراب الوطني على انخراطها التام وانضباطها لقرارات التنسيق الثلاثي.

واعتبر التنسيق أن النسبة المئوية التي عرفها إضراب 22 أبريل، “تعد ترجمة لإيمان مكونات الإدارة التربوية بقضيتهم الجوهرية”، منوها “بالدور الكبير للنقابات الأكثر تمثيلية في الدفاع عن ملف الإدارة التربوية والمرافعة عنه كواحد من الملفات التي طاها الحجر”.

ويطالب مديرو المؤسسات التعليمية ومديرو الدراسة والأشغال والحراس العامين، حسب بلاغ للتنسيق الثلاثي، بالحق في “تغيير الإطار إلى درجة متصرف تربوي، والأحقية خارج السلم بالنسبة لأطر السلكين الابتدائي والاعدادي، بعد وعود تلقوها منذ سنتين من دون أن يتم تفعيلها على الواقع من قبل الوزير الوصي على القطاع سعيد أمزازي”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة