أشهر شرطي بالمغرب يحصل على البراءة

حرر بتاريخ من طرف

حصل هشام الملولي، الشرطي السابق الذي حكم عليه ابتدائياً بالحبس سنة نافذة وأخرى موقوفة التنفيذ، بعد مؤاخذته من أجل تهم “الضرب والجرح ومحاولة الاغتصاب”، على البراءة إستئنافيا بعد قضائه لقرابة الـ7 اشهر بالسجن.

وقضت غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بالرباط، ببراءة أشهر شرطي بالمغرب والذي تم توقيفه عن العمل في أكتوبر الماضي، على خلفية الاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بمحاولة الاغتصاب بالعنف والاحتجاز وحيازة صور خليعة والضرب والجرح بعد تصريحات إعلامية منسوبة لفتاتين تدعيان أنهما كانتا ضحية محاولة اغتصاب واحتجاز من طرف المشتبه فيه، وهو ما استدعى فتح تحقيق في الموضوع تحت إشراف النيابة العامة للتحقق من تلك الجرائم وترتيب الإجراءات القانونية على ضوء نتائج البحث.

وكتب الملولي اليوم الجمعة في تدوينة على حسابه “الحمد لله، البراءة… شكرا لكل واحد وقف معايا ولو بكلمة طيبة… شكرا لنزاهة القضاء المغربي … ربي كبير متيضيع حتى واحد”.

وكانت فرقة الشرطة القضائية بالمحمدية والمصلحة الولائية للشرطة القضائية بمراكش قد إستمعت للضحيتين المفترضتين بحسب الاختصاص الترابي، قبل أن تعهد النيابة العامة بمواصلة للبحث للفرقة الوطنية للشرطة القضائية التي أخضعت المشتبه فيه لتدبير الحراسة النظرية على ذمة البحث، كما كشفت الخبرة التقنية وجود اشرطة بذاكرة هاتفه المحمول تتضمن ممارسات جنسية بالاكراه على بعض الفتيات.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة

المقالات الأكثر قراءة