أشرف حكيمي يتحدى الجمهور الإسرائيلي

حرر بتاريخ من طرف

رد المغربي أشرف حكيمي، ظهير باريس سان جيرمان الفرنسي، على سؤال حول إمكانية تعرضه لصيحات الاستهجان من الجماهير الإسرائيلية، عندما يزور الأراضي الفلسطينية المحتلة للمرة الثالثة.

ويواجه باريس سان جيرمان نظيره مكابي حيفا “الإسرائيلي” اليوم الأربعاء، على استاد “سامي عوفير” في مدينة حيفا، ضمن منافسات الجولة الثانية من دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وتساءل موقع sport5.co.il العبري، عن الطريقة التي سيستقبل فيها الجمهور الإسرائيلي، اللاعب المغربي، الذي أطلق ضده صافرات الاستهجان مرتين سابقا.

وعقب مباراة بريست في الدوري الفرنسي، والتي فاز فيها الفريق الباريسي بصعوبة بالغة بنتيجة 1-0، سئل حكيمي عن موقفه من تصرفات الجماهير الإسرائيلية لو هاجمته مجددا.

وأجاب حكيمي: “هذا لن يضايقني على الإطلاق، ما سيفعلونه ليس مشكلة بالنسبة لي، سأسافر مع الفريق وسألعب، ثم سأعود إلى منزلي في باريس (يضحك)”.

وهاجمت الجماهير الإسرائيلية حكيمي خلال مباراة كأس السوبر الفرنسية، التي أقيمت على استاد “بلومفيلد”، في مدينة تل أبيب، في يوليو الماضي، وللموسم الثاني على التوالي.

واستهدفت الجماهير الحاضرة في المدرجات، حكيمي بصافرات الاستهجان، كلما لمس النجم المغربي الكرة منذ انطلاق اللقاء، وذلك بسبب مواقفه من القضية الفلسطينية.

ولم يكتف الإسرائيليون بذلك، إذ علت صرخاتهم الاحتفالية وصياحهم كلما تعرض للعرقلة من لاعبي فريق نانت.

وسبق لحكيمي أن خاض مباراة السوبر الفرنسي على الملعب ذاته في العام الماضي، في أغسطس 2021، والتي خسرها فريقه ضد ليل بهدف دون رد، وتعرض لموقف مشابه، بعد أن عبر قبلها بأسابيع عن دعمه وتضامنه مع الشعب الفلسطيني خلال الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة واعتداء المستوطنين على المسجد الأقصى.

وخلال الحرب الإسرائيلية على غزة عام 2021، نشر أشرف حكيمي تغريدة على حسابه الرسمي في تويتر كتب فيها “فلسطين حرة”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة