أسود الاطلس يبدأون رحلة الدفاع عن لقب كأس العرب

حرر بتاريخ من طرف

يدخل المنتخب الوطني المغربي الرديف لكرة القدم، الٍأربعاء، 01 دجنبر 2021، غمار بطولة كأس العرب، بمواجهة نظيره الفلسطيني، على أرضية “ستاد الجنوب”، في العاصمة القطرية الدوحة، بدءا من الخامسة مساء، ضمن اليوم الأول للمجموعة الثالثة، التي تضم أيضا منتخبي السعودية والأردن.

ويخوض المنتخب الوطني المغربي، حامل اللقب، مباراته ضد فلسطين بمعنويات مرتفعة، لاسيما في ظل الاستقرار التقني الذي يشهده الرديف، فضلا عن تعزيز صفوفه بعدد من اللاعبين المحترفين في جملة من الدوريات العربية، يتقدمهم على الخصوص النجم أشرف بنشرقي وزميله النجم بدر بانون، الأول في الهجوم والثاني في الدفاع.

وحذر الحسين عموتة، الذي يعد من أبرز الأطر التقنية الوطنية، خاصة من حيث الألقاب المحصلة، الأسود من التهاون إزاء المنتخب الفلسطيني “لكون الخصم فريق عنيد وطموح ويلعب بقتالية كبيرة وحاضر بدنيا وتقنيا وخاصة على مستوى الالتحامات داخل المستطيل الأخضر”، موضحا أنه “سيكون من الصعب التغلب عليه في حالة عدم التزام الجميع بكل الخطط التكتيكية والتقنية التي استغرقت وقتا للاشتغال عليها”.

في سياق متصل، قال عموتة، مستدعيا انتباه لاعبيه وتركيزهم الأقصى:”صحيح أن المنتخب المغربي سيخوض غمار الدورة الحالية كحامل للقب، لكن الظروف التي أقيمت فيها الدورة السابقة تختلف عن الظروف الحالية، بالنظر إلى المتغيرات التي عرفتها التظاهرة وخاصة قيمة المنتخبات المشاركة ومستوى اللاعبين”.

من جهته، زكى مدرب المنتخب الفلسطيني، مكرم دبدوب، ما نبه إليه عموتة، وهو يقول إن مباراة منتخبه ضد المنتخب المغربي ستكون صعبة بالتأكيد بالنظر إلى قيمة اللاعبين الذين يشكلون المجموعة ومستواهم العالي بدنيا وتقنيا، مضيفا أن العناصر الفلسطينية ستبذل قصارى جهودها للظهور بوجه مشرف في الدورة العاشرة لكأس العرب.

وأوضح:”نطمح إلى بلوغ الدور الثاني، سننافس في المجموعة الثالثة التي تضم المغرب والسعودية والأردن وفلسطين، إنها مجموعة قوية جدا ومهمتنا صعبة، لكنها ليست مستحيلة وسنلعب بشكل جيد”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة