أسقف أقسام مدرسة ببلدية أمزميز تهدد حياة المتمدرسين والاطر التربوية + صورة

حرر بتاريخ من طرف

صارت أسقف أقسام المدرسة الإبتدائية “ابن الونان”ببلدية أمزميز ضواحي مراكش، تهدد حياة المتمدرسين والاطر التربوية وتخلق حالة من الخوف والرعب في صفوف عائلات تلاميذ وتلميذات المؤسسة.

وتستمر الحالة التردية لأسقف المؤسسة التي تهدد سلامة التلاميذ في أية لحظة، رغم المراسلات المتكررة التي رفعتها جمعية آباء و أولياء تلاميذ المؤسسة للمدير الإقليمي للتعليم بالحوز، والتي تواجه بآدان صماء وغياب الرد بخصوص هذا المشكل الذي تعيشه المؤسسة.

 
وحسب مصادر محلية، فإن جمعية آباء و أولياء تلاميذ المدرسة الإبتدائية “إبن الونان”،قامت بمساعدة تلاميذ المؤسسة، بربط الصرف الصحي بالمدرسة بعدما كانت تستعين بحفرة داخل المؤسسة، وإصلاح مراحيضها التي كانت في وضعية كارثية ومهمشة، بالإضافة إلى إصلاح بعض أسقف الأقسام الآيلة للسقوط.
 
ووفق المصادر ذاتها، فإن العملية التي تجند لها آباء و أولياء تلاميذ المدرسة الإبتدائية “إبن الونان” وغابت عنها المندوبية العام لوزارة التعليم بالحوز، لقيت إستحسانا وسط ساكنة الحي التي تتواجد به المؤسسة، في تأهيل فضاء المدرسة وأرجائها لتوفير ظروف ملائمة ومتميزة لأبنائهم من أجل تحصيل دراسي لائق، فيما ينتظر حل على وجه السرعة لتسوية الوضع المزري لمجموعة من مرافق هذه المؤسسة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة