أسر تقرر سحب أبنائها وبناتها من التعليم الخصوصي

حرر بتاريخ من طرف

قررت 180 أسرة، سحب أبنائها وبناتها من مؤسسات التعليم الخصوصي بجهة فاس – مكناس، كما راسلت المدير الإقليمي للتربية والتكوين بتمكين هؤلاء من اجتياز امتحانات الباكلوريا في التعليم العمومي.

وكلفت الأسر محاميا بهيئة فاس من أجل هذا الغرض، حيث طالبوا عبر محاميهم بتمكينهم من جميع الوثائق والشواهد الإدارية والملفات وشواهد المغادرة واستدعاءات الإمتحانات الإشهادية والباكلوريا، وشواهد النتائج وكل ما له علاقة بأبنائهم وبناتهم لدى المديرية ولدى إدارة مؤسسة التعليم الخصوصي” وفق إشعار موقع من المحامي.

وطالبت الأسر في الاشعار الذي اطلعت “كشـ24″ على نسخة منه، بـ”ادخال أسماء أبنائها وبناتها الذين سيختارون التعليم العمومي، ضمن اللوائح المدرسية ومخططاتها، وتوفير مقاعد لهم وفقا لمقتضيات الخريطة المدرسية لوزراة التربية الوطنية”.

وطالبت الأسر أيضاً، بـ”ضمات انتقال جميع التلاميذ والتلميذات الراغبين في تغيير المؤسسة بشكل سلس، ودون تعقيدات أو تدخل للمؤسسة التي سيغادرونها”.

وحذرت الأسر في إشعار المحامي الذي يمسك بالملف، من ما أسمته “أي تعامل انتقامي قد يصدر ضد أبنائهم وبناتهم، في ما يخص التنقيط والملاحظة، اللذان يدخلان ضمن الجانب التربوي الموكل للوزارة مراقبته بكل الطرق الممكنة”.

وأعلن أمهات وأباء وأولياء تلاميذ وتلميذات، أنهم “مستعدين للتنقل بصفة جماعية إلى المديرية الإقليمية المذكورة، لتسلم ملفات أبنائهم وبناتهم بشكل شخصي، إذا لم يتوصلوا بها”، ووضعوا بذلك حسب الإشعار أجلا محددا في يوم الـ20 شهر يونيو الجاري.

وتأتي هذه الخطوة، بسبب الخلاف القائم بين الأسر ومؤسسات التعليم الخاص، بسبب سداد الرسوم الدراسية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة