أسرة الطب بالمغرب تفقد طبيبا آخر بسبب كورونا

حرر بتاريخ من طرف

أودى فيروس كورونا بحياة بروفيسور جديد بمدينة الدار البيضاء، ليلتحق بركب الأطباء الذين أنهى الوباء حياتهم بالعاصمة الإقتصادية، في الأيام القليلة الماضية.

ووفق ما كشفه عبد اللطيف ياسي، طبيب أخصائي في طب المستعجلات والتسممات بمستشفى الحسن الثاني بأكادير، فإن الأمر يتعلق بالبروفيسور محمد مومن أخصائي في الجراحة العامة، لفظ أنفاسه الاخيرة متاثرا بمضاعفات إصابته بفيروس كورونا.

جدير بالذكر، أن الفيروس قتل في ظرف أسبوع واحد 7 أطباء في القطاع الخاص، ضمنهم البروفيسور محمد الدخيسي، أحد مؤسسي الجمعية الوطنية للمصحات الخاصة، بالإضافة إلى الپروفيسور حمداني، أستاذ سابق في أمراض الجهاز الهضمي بكلية الطب والصيدلة بالدار البيضاء ، والپروفيسورة فاضمة عبي، أول امرأة جراحة بالمغرب وأستاذة علم التشريح سابقة بكلية الطب والصيدلة بالدار البيضاء، والپروفيسور بنزاكور، أستاذ جراحة العظام و المفاصل.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة