أستاذ يثير الجدل بتدوينة يطالب فيها بـ”عزل” الإناث عن الذكور

حرر بتاريخ من طرف

أثارت تدوينة لناشط فيسبوكي يطالب بضرورة الفصل بين الجنسين في المؤسسات التعليمية، جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الإجتماعي.

و كتب الناشط الفيسبوكي الذي قال إنه رجل تعليم  على صفحته الفايسبوكية يقول :” بصفتي رجل تعليم: أطالب بقانون لفصل الجنسين في المدارس، لعطاء أفضل، وتهذيب أكمل،وتربية أشمل، ودفع المشاكل!”.

وأرفق المدون المنتسب لأسرة التعليم، تدوينته بـ”هاشتاغ” يحمل عنوان : “فصل الجنسين في التعليم”.

وخلفت التدوينة ردود افعال متباينة بين مؤيد ومعارض وساخر، حيث اعتبر عدد منهم أن الأمر “أفكار متطرفة و داعشية” و دخيلة عن المجتمع المغربي ، فيما اعتبرها البعض الآخر ضرورية.

و كتب أحد المعلقين على كلام الأستاذ يقول : “عدد من الدول الاوربية قامو بفصل الجنسين في الاقسام الدراسية بينما مدارسنا اصبحت إجبارية ان يجلس الولد بجانب البنت يوم الخميس الماضي ذهبت بنية اخي إلى المدرسة لاول مرة فجلس بجانبها ولد قتضايقت وعبرت عن ذلك للآباءها فذهبوا معها وأخبرو الاستاذ بانها متضايقة فقال لهم بان الامر ا جباري اي مدارس هذه التي تريد ان تذهب بأبناءك إليها الله المستعان”.

معلق آخر كتب ساخراً : ”  أنا بان ليا عي نتا لي غادي يفصلوك عن الخدمة هاد الساعة”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

  1. لماذا المدرسة بالضبط وليس سواها ؟.
    لماذا مثلا لم يطالب بالفصل بين الجنسين في:
    الحافلات والتاكسيات والإدارات والمستشفيات ؟.
    والأسواق والشوارع و الملاعب وربما حتى الأحياء ؟.
    هو ينتمي للدعوة والتبليغ ، وكلنا يعرف من هؤلاء ،
    ولا داعي للدخول في التفاصيل ، فقط أقول له : لن يفصل الجنسين ،
    وإنما أنت الذي سوف تفصل لحملك أفكارا تعتبر نواة للتطرف !؟.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة