أستاذ جامعي شاب يستسلم لداء السرطان ويفارق الحياة بالمستشفى الجامعي بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

‎فارق الأستاذ الجامعي الشاب المهدي منير الحياة ليلة أمس الجمعة بمستشفى ابن طفيل التابع للمركز الاستشفائي الجامعي  بمراكش بعد صراع مع مرض السرطان.

‎وكان المهدي الذي عين أستاذا جامعيا قبل أن يلم به هذا الداء الخبيث نقل إلى المستشفى بعد النساء الذي وجهته أسرته عبر موقع “كشـ24″، إلى المحسنين والمسؤولين لمساعدتهم في علاجه.

‎وبهذه المناسبة الأليمة تتقدم أسرة تحرير “كشـ24” بأحر التعازي والمواساة إلى أفراد أسرة الفقيد راجين من الله أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويرزق ذويه الصبر والسلوان وانا لله وانا اليه راجعون.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة