أساتذة يحتجون بمراكش من أجل استكمال دراستهم الجامعية

حرر بتاريخ من طرف

أساتذة يحتجون بمراكش من أجل استكمال دراستهم الجامعية
احتج العشرات من الأساتذة والأستاذات بدعم من بعض النقابات، صبيحة أمس الخميس بمراكش، أمام مقر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين (ملحقة أم عمار)، من أجل المطالبة بالترخيص لهم باستئناف دراستهم الجامعية.
 
وتأتي هذه الخطوة  في وقت أعلن  وزير التربية الوطنية والتكوين المهني، رشيد بلمختار منع تراخيص الدراسة الجامعية للأساتذة، مؤكدا أن وزارته بداية من الموسم الدراسي الحالي “لن تعطي أي ترخيص لأي أستاذ لمتابعة الدراسة الجامعية، ومن أرد أن يتابع الدراسة عليه أن يتقدم بطلب من أجل التفرغ للدراسة الجامعية”.
 
وأضاف بلمختار في هذا الاتجاه، خلال  ندوة صحفية أعقبت المجلس الحكومي، أمس الخميس، أنه “لا يمكن أن يترك الأساتذة التلاميذ بدون دراسة لمتابعة دراستهم”، مخاطبا رجال ونساء التعليم، “ماشي معقول يخليو التلامذ ويمشيو يقراو للحصول على شهادة الماستر وبعدها يطالبوا بالترقية”.
 
واعتبر المحتجون قرار حرمان موظفي وزارة التربية الوطنية بناء على ما سمي تعليمات شفوية، منافيا لأدبيات التعامل الإداري المفروض أن يكون مبنيا على مذكرات مكتوبة وقرارات معللة، هذا في الوقت الذي قيل فيه إن بعض الأكاديميات سلمت المعنيين تلك التراخيص وهو ما اعتبره المحتجون غيابا لمبدإ تكافؤ الفرص.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة