أزيد من 18 ألف أسرة استفادت من معالجة الأوضاع السكنية لقاطني دور الصفيح بجهة مراكش آسفي

حرر بتاريخ من طرف


خلال تقرير صادر عن المديرية الجهوية للسكنى وسياسة المدينة بالجهة

كشف تقرير صادر عن المديرية الجهوية للسكنى وسياسة المدينة بجهة مراكش آسفي، عن مجموعة من مشاريع الإسكان وسياسة المدينة ذات البعد الاجتماعي التي يجري انجازها بجهة مراكش آسفي لتحقيق مبدأ المساواة والتكافل الاجتماعي، والتي تندرج في اطار المجهودات الجبارة التي تبذلها وزارة اعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة من أجل القضاء على السكن الغير اللائق وتحسين ظروف عيش فئات عريضة من المواطنين والمواطنات والرفع من مستوى المشهد الحضري والانسجة العتيقة للمدن، وتوفير مرافق القرب للساكنة وكذا تعزيز البنيات التحتية للأحياء.

وأوضح التقرير الذي توصلت “كشـ24” بنسخة منه، ان وزارة اعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة تشتغل في هذا الصدد مع عدة شركاء في اطار منهجية التعاقد وذلك عبر ابرام اتفاقيات تروم انجاز و تمويل مشاريع ذات بعد اجتماعي وثقافي هدفها الأساسي تحقيق مبدأ المساواة والتكافل الاجتماعي.

وأضاف التقرير، أن من ضمن هذه المشاريع مشروع إحداث قطب المواطن بحي المحاميد، التي رصدت له قيمة اجمالية قدرها 61.00 مليون درهم، ويهم انجاز قاعة متعددة الاختصاصات، ودار الجمعيات، ودار المسنين، وبناء فضاء للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، وإحداث مساحات خضراء وساحات حضرية.

واشار التقرير  الى أن عدد الاسر المستفيدة من معالجة الاوضاع السكنية للأسر التي تقطن دور الصفيح بلغ 18533 أسرة، موضحا أن حوالي 8900أسرة استفادت من إعادة  الهيكلة (تعزيز البنيات التحتية الأساسية )، و9650 اسرة  استفادت من عملية الترحيل من خلال تمكين العائلات من الحصول على بقع أرضية مجهزة.

وفي اطار اعتماد مقاربة التأهيل الحضري للأحياء غير القانونية و الناقصة التجهيز، أوضح التقرير أنه تم تحسين الأوضاع المعيشية ل 63900 أسرة بجهة مراكش آسفي، من خلال تحسين الأوضاع المعيشية لفائدة ما يفوق 68700  أسرة  في اطار البرنامج الجهوي للقضاء على السكن الغير اللائق )2011-2015)، بكلفة إجمالية تقدر ب1.880 مليون درهم تساهم فيها الوزارة ب733.82 مليون درهم ، وإعادة هيكلة الدواوير و الأحياء الغير القانونية  لفائدة 10300 أسرة منها 2100 في طور الترحيل بكل من عمالة مراكش واقليم الحوز، بكلفة اجمالية تقدر ب 390 مليون درهم تساهم فيها الوزارة ب179 الف مليون درهم.

وبخصوص تعزيز دينامية قطاع السكنى عبر تقليص العجز السكني، وتنويع العرض السكنى و تكثيفه، أشار التقرير الى ان عدد الوحدات المنتجة خلال السنة بلغ 23 ألف وحدة سكنية، وفي ما يتعلق بتأطير وتتبع مشاريع السكن الاجتماعي تم إنتاج 27117 وحدة سكنية بجهة مراكش آسفي، في حين تم انتاج حوالي 23 ألف و307 وحدة سكنية بعمالة مراكش المخصصة للسكن الاجتماعي من فئة 250000.

وخلص التقرير الى أن الإستراتيجية التي تم وضعها من طرف الوزارة والتي تهدف الى تعاقد المنعشين العقاريين مع الدولة من أجل انتاج السكن الاجتماعي من فئة 250000 درهم و 140000 درهم مع الاستفادة من إعفاءات ضريبية وذلك من أجل تقليص العجز السكني  وتحسين ظروف عيش وسكن الفئات الاجتماعية المستهدفة وكذا معالجة وتقليص ظاهرة السكن غير اللائق بمختلف تجلياتها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة