أزيد من مليون مستفيد من لقاح كورونا بمراكش وكشـ24 تكشف تفاصيل حصرية

حرر بتاريخ من طرف

في إطار الخطة الوطنية للتلقيح ضد كوفيد19، وإستجابة للتعليمات الملكية السامية في هذا الشأن، باشرت مختلف المصالح بعمالة مراكش، على غرار باقي أقاليم الجهة، مجهوداتها لاعداد المراكز التي ستشهد تلقيح المستفيدين، الذين تم الانتهاء من إحصائهم.

وحسب المعطيات الحصرية التي توصلت بها “كشـ24″، فإن أزيد من مليون مستفيد مفترض، تم إحصائهم بعمالة مراكش لحدود الساعة، ومن المنتظر أن يستفيدوا من اللقاح ضد كوفيد19، على مجموعة المراحل.

ووفق المصادر ذاتها، فإن ما يناهز 80 مركزا صحيا تستعد حاليا لاستقبال المستفيدين، وذلك بعد الانتهاء والمصادقة على المراكز المؤهلة منها، علما أن الأمر يرتبط بتوفر مجموعة من المعايير.

وبشأن هذه المعايير، أفاد مصدر مسؤول لـ “كشـ24″، أن مختلف المصالح التي تقف على الاستعدادات، تعمل على التحقق من مجموعة من المعايير، ومن ضمنها توفر اجهزة التبريد، وتوفر العدد الكافي ضمن الاطقم الصحية في المراكز المعنية، وإمكانية توفيقها بين التلقيح التقليدي للاطفال و الرضع، وحملة التلقيح الخاصة بكوفيد19.

كما تشمل المعايير المتخدة الجانب الامني، حيث تقف السلطات المحلية ومصالح الأمن، على مدى توفر ظروف تأمين الحملة، ومدى استجابة المراكز لمعايير معينة، من قبيل الولوجيات، وطول أسوار المراكز، ونوعية أبوابها، وطبيعة الحراسة المتوفرة فيها، وغيرها من المعايير ذات الصلة.

وفي سياق متصل، أكدت المديرية الجهوية لوزارة الصحة بمراكش لمياء شاكيري، في تصريح لـ “كشـ24” أن عملية الاستعداد للحملة في مراحلها الاخيرة، وتم قطع مراحل متقدمة في إعدادها، في انتظار المصادقة على بعض النقاط، والاعلان رسميا عن الخطة الجهوية للتلقيح بجهة مراكش، وهو ما أكده مصدر مسؤول من ولاية جهة مراكش لـ “كشـ24”.

وتستعد مختلف جهات المغرب عموما، لإطلاق حملة مكثفة للتلقيح خلال الأيام القادمة، وذلك بالتزامن مع الارتفاع المتزايد في الإصابات والوفيات، والحالات الخطرة المسجلة في البلاد منذ شهر غشت الماضي.

وتهدف حملة التلقيح المرتقبة، إلى تأمين تغطية للسكان بلقاح كوسيلة ملائمة للتحصين ضد الفيروس والتحكم في انتشاره، بعد أن أثبتت نتائج الدراسات السريرية المنجزة، سلامة وفعالية ومناعة اللقاح، وفق بيان صادر عن الديوان الملكي عقب جلسة عمل جمعت جلالة الملك برئيس الحكومة ووزراء الصحة والداخلية والخارجية وعدد من المسؤولين العسكريين والأمنيين نونبر الماضي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة