أزمة منى السابر وابنتها حلا تورط فنانة مغربية قانونيا

حرر بتاريخ من طرف

كشفت الفنانة المغربية، مريم حسين، عن استدعائها من قبل السلطات المختصة في الإمارات، بسبب قضية الفنانة الكويتة، منى السابر، وابنتها الفنانة البحرينية حلا الترك.

وقالت مريم حسين، عبر فيديو تناقله عدد من الحسابات الناشطة على “إنستغرام”، إن “السلطات المختصة في الإمارات استدعتها بعد قيامها بحملة تبرعات لجمع مبلغ مالي لمنى السابر وإنقاذها من عقبة الحبس على خلفية أزمتها مع ابنتها حلا الترك”.

وأشارت الفنانة المغربية، إلى أنها “لم تكن تعرف ما تنص عليه القوانين في الإمارات في هذا الشأن”، موضحة بعض التفاصيل المرتبطة بكيفية تحويل الأموال إلى حساب مصرفي، والقواعد التي يتم اتباعها لهذه الغاية.

وأضافت أن “الجهة المعنية شرحت لها عملية تنظيم العمل الخيري في الإمارات، سواء من طريق التبرع أو المساعدة أو الهبة”، لافتة إلى أنه تم إطلاعها على المعلومات اللازمة لذلك، ومنها أنه يمنع على أي شخص نشر رقم حساب غير تابع لجمعية خيرية أو غير حاصل على موافقة من الجهات المختصة التي تنظّم عملية جمع التبرعات.

وتابعت أنها ارتكبت خطأ من خلال إطلاق الحملة من دون الرجوع إلى الجهات المعنية بذلك، مشيرة إلى أنها لاقت تفهماً من تلك الجهات لسلامة نواياها مع التركيز على القواعد المتبعة في إمارة دبي. وأبدت تفهّمها لذلك واستعدادها لقراءة القانون.

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة