أزمة الوزير بنموسى.. وهبي يدافع عن القرار وأعضاء “البام” في البرلمان يرفض الشروط

حرر بتاريخ من طرف

في الوقت الذي خرج فيه الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، ووزير العدل، عبد اللطيف وهبي، في تصريحات جديدة، للدفاع عن قرار بنموسى بخصوص مباريات أطر الأكاديميات، قرر عدد من أعضاء فريق “الجرار” بمجلس النواب مواجهة شروط وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، بالانتقاد.

وقالت المصادر إن الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة وجد صعوبة في إقناع برلمانيي حزبه بالانخراط في المساهمة في تخفيف العزلة التي يعانيها الوزير بنموسى بسبب شروطه.

وألح عدد من أعضاء الحزب في مجلس النواب على التعبير عن معارضتهم لهذا القرار. وأشارت المصادر إلى أن عددا من برلمانيي “الجرار” لم يخفوا تذمرهم جراء توالي تصريحات مثيرة للجدل لأمينهم العام، خاصة وأنها بدأت تجر على الحزب موجة من الانتقادات في أوساط الرأي العام.

وفي السياق ذاته، تساءلت البرلمانية عن الحزب، في سؤال شفوي موجه إلى الوزير بنموسى، عما أسمته بـ”الإثر الإقصائي المحتمل” للشروط التي أقرها بنموسى، خاصة منها شرط السن، والذي سيحول دون تقدم العديد من الفئات العمرية إلى هذه المباريات والتي تشكل، حسب تعبيرها، أملا كبيرا لها للخروج من وضعية البطالة وعدم الاستقرار الاجتماعي والاقتصادي الذي تعيشه.

كما تساءلت عن مدى مطابقة هذا القرار لمبدأ المساواة المكرس في الدستور، وكذا للمقتضيات القانونية والتنظيمية المتعلقة بالوظيفة العمومية، خاصة ما يتعلق بتحديد سن غير المعتمد قانونيا للولوج إلى باقي إدارات الوظيفة العمومية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة