أزمة “الدوائر” تندلع في حزب “البام” بفاس وأحزاب تسعى لاستمالة اللبار

حرر بتاريخ من طرف

قالت مصادر مطلعة لـ”كشـ24″ إن أزمة تزكية “اللبار” في حزب الأصالة والمعاصرة بمدينة فاس لا تزال مفتوحة على احتمال نزوله من “الجرار” بسبب قضية تزكيته للترشح باسم الحزب في دائرة فاس الجنوبية، بينما هو يصر على الترشح في دائرة فاس الشمالية والتي يعتبرها قلعته الانتخابية.

ولم يحضر هذا المنعش السياحي عددا من اللقاءات التواصلية التي عقدها الحزب في فاس وإقليم مولاي يعقوب. وحاول قادة الحزب الجهويين التقليل من تداعيات هذا الغياب، لكن متتبعين اعتبروا بأنه رسالة “عدم رضا”، قبل الحسم في الاختيار.
وذكرت المصادر بأن حزب الاتحاد الاشتراكي لا يزال يبذل مساعي لاستقطاب هذا المنعش السياحي ومنحه تزكية الترشح وكيلا للائحة “الوردة” في الدائرة الشمالية للعاصمة العلمية.

وأشارت المصادر بأن قيادات استقلالية وتجمعية فتحت معه أيضا قنوات اتصال، وقدمت له عروضا وصفتها المصادر بالمغرية، في حال رغب في الالتحاق بصفوفها، والترشح باسمها في الانتخابات التشريعية القادمة.

وفي الوقت الذي يتردد اللبار في حسم الاختيار، فإن عددا من المقربين منه نصحوه بـ”مغادرة” حزب الأصالة والمعاصرة، بعدما رفض الأمين العام الحالي للحزب إعادة النظر في قرار تزكيته للترشح في فاس الجنوبية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة