أزرو..السجن لناشط في “البيجيدي” أطلق “لايف” في مركز صحي واتهم ممرضين بـ”التقصير”

حرر بتاريخ من طرف

أدانت المحكمة الابتدائية لأزرو ناشطا في حزب العدالة والتنمية بشهرين حبسا نافذة، وذلك بتهمة إهانة موظفين عموميين أثناء مزاولة مهامهم، وخرق الطوارئ الصحية، وذلك على خلفية ملف مرافقته لأم طفل يعاني من حالة مرضية مستعجلة لزيارة مركز صحي بمنطقة تيمحضيت.

وذكرت المصادر بأن المحكمة قضت بهذه العقوبة في حق العضو في حزب “المصباح” بعدما أسقطت عنه عددا من التهم، وقررت متابعته بخرق الطوارئ الصحية وعدم ارتداء الكمامة.

وعمد الناشط في حزب العدالة والتنمية إلى بث “مباشر” عبر صفحته الفايسبوكية، في محاولة منه لاتهام الممرضين بالتقصير وعدم تقديم العلاجات لطفل يوجد في حالة صعبة.

ونفت الأطر التمريضية هذه الاتهامات، وقالت إن الناشط في حزب العدالة والتنمية تهجم عليها بألفاظ نابية، بعدما رافق أسرة الطفل في وقت متأخر من شهر رمضان، وفي خرق للطوارئ الصحية، وعمد إلى تصويرهم دون رضاهم، كما عمد إلى التصوير داخل هذه المؤسسة العمومية دون الحصول على الرخصة الضرورية. وفتحت عناصر الدرك، بتعليمات من النيابة العامة، التحقيق في هذا الملف، قبل أن يتقرر متابعة الناشط في “البيجيدي” في حالة اعتقال.

وأدانت المحكمة أيضا ناشطا آخرا كان برفقته في هذه الحادثة بشهر حبسا موقوف التنفيذ، بعدما قررت النيابة العامة متابعته في حالة سراح.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة