أرملة الراحل الطيب الصديقي تحكي عن آخر ليلة قضاها قبل دخوله في غيبوبة تامة

حرر بتاريخ من طرف

 

حكت أرملة الراحل الطيب الصديقي لجريدة “الأخبار”، عن آخر ليلة قضاها الراحل قبل دخوله في غيبوبة تامة، إذ استقبل في بيته فرقة موسيقي شابة تؤدي أغاني ناس الغيوان، كما اتصل بأبنائه ليطمئن على أحوالهم، وطلب السماح من زوجته، إلى أن داهمه المرض ساعات بعد ذلك.

 

وقالت زوجة الصديقي لليومية ذاتها، أنه قال لها: “لقد عشت شبابي بفرحه وحزنه فدعوني أعيش شيخوختي ومرضي في انتظار الموت”؛ وأضافت أن الصديقي لم يعد يرغب في الحياة، نظرا لحر المرض وقسوته، إذ كان يمتنع عن تناول الأدوية التي تمده بها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة