أرجوحة تحول فرحة أسرة بالعيد إلى مأساة بالقصر الكبير

حرر بتاريخ من طرف

لفظت طفلة تبلغ من العمر قيد حياتها 12 سنة، أنفاسها الاخيرة أمس الأحد 24 ماي الجاري، بعدما شنقها حبل أرجوحة كانت تتأرجح فوقها بسطح منزل أسرتها الكائن بحي أولاد احمايد بمدينة القصر الكبير.

وحسب المعطيات المتوفرة، فإن الطفلة كانت تلهو يوم العيد رفقة شقيقتها الصغرى بسطح المنزل قبل أن تفقد توازنها، فالتف حبل الأرجوحة حول عنقها، ما أدى إلى شنقها، حيث ظلت معلقة بالحبل، حتى أسلمت الروح إلى بارئها أمام أنظار شقيقتها التي لم تستوعب المشهد.

المصادر ذاتها، أفادت أن البحث الأولي المنجز في القضية، دحض فرضية انتحارها وأكد أن حبل الأرجوحة التف حول عنقها، محولا فرحة العيد إلى مأتم وسط أسرتها.

واستنفرت الواقعة عناصر الأمن ورجال السلطة، وتم نقل جثة الطفلة الهالكة، صوب مستودع الأموات بالمستشفى المحلي بالقصر الكبير.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة