أربعينية تنهي حياتها بطريقة مأساوية وتستنفر الدرك

حرر بتاريخ من طرف

باشرت مصالح الدرك الملكي بجماعة باب برد التابعة لإقليم شفشاون، تحقيقاتها الأولية، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لمعرفة ظروف وملابسات إقدام سيّدة على وضع حد لحياتها شنقا في بيت أسرتها بدوار بوغيث.

وكانت مصالح الضابطة القضائية انتقلت إلى مكان الحادث، بمجرد إخبارها بالموضوع، قبل أن تشرع في مباشرة تحرياتها الأولية لجمع المعطيات والأدلة لتحديد ظروف وملابسات الانتحار.

وحسب مصادر من عين المكان، فمن المرجّح أن تكون اضطرابات نفسية، تنتاب المفارقة للحياة بين الفينة والأخرى، وراء إقدامها على وضع حد لحياتها.

وجرى نقل جثة الهالكة، وهي في الأربعينيات من العمر، إلى مستودع الأموات، في انتظار إخضاعها لتشريح طبي لمعرفة الأسباب الحقيقية للوفاة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة