أخنوش يعتبر انتقادات الأزمي اعترافا لـ”البيجيدي” بالهزيمة في مواجهة “الأحرار”

حرر بتاريخ من طرف

في رد له على الانتقادات اللاذعة التي وجهها ضده ادريس الأزمي، رئيس المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، والتي عبر فيها عن رفضه لأن يكون أخنوش رئيسا للحكومة، لأنه يريد أن يجمع بين السلطة والمال، حسب تعبيره، قال رئيس التجمع الوطني للأحرار، في تصريحات صحفية، إن ما أدلى به الأزمي تجاهه اعتراف بالهزيمة من قبل حزب العدالة والتنمية، قبل ظهور النتائج، حيث إنه أصبح يقول فقط بأنه لا يريد أخنوش رئيسا للحكومة. وأشار إلى أن حزب العدالة والتنمية ليس هو من يختار، وإنما الاختيار يعود للمواطن، وهو ما سيتحدد في محطة 8 شتنبر الجاري.

وأشار إلى الانتقادات والاتهامات التي ظلت توجه إليه وإلى حزب التجمع الوطني للأحرار قد زادت من قوته ومن مصداقيته، وأظهرت بأنه حزب “المعقول”، حسب تعبيره.

وأشار إلى أن جاذبية حزب التجمع الوطني للأحرار، والبديل الذي قدمه للمواطنين هو الذي جعل أحزابا أخرى توجه له تهمة الاستعمال الكثيف للمال في هذه الحملة، ومنها حزب العدالة والتنمية الذي قال عنه إنه يخلط الدين بالسياسة، وحزب الأصالة والمعاصرة الذي أشار إلى أنه يستعين بالسلطة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة