“أحمد إنوس”، رئيسا جديدا لأولمبيك مراكش و20 مليون سنتيم فائض مالية الفريق

حرر بتاريخ من طرف

بحضور 19 منخرطا من أصل 24، عقد فريق أولمبيك مراكش جمعه العام السنوي مساء الإثنين 19 غشت 2013 بأحد الفنادق بمراكش.

وتضمن جدول أعمال الجمع العام تلاوة التقريرين الأدبي والمالي ومناقشتهما والمصادقة عليها مع إنتخاب رئيس جديد للفريق.

التقرير الأدبي تناول فترة تسيير اللجنة المؤقتة برئاسة “أحمد إينوس” والتي إمتدت من مارس 2013 إلى نهاية الموسم الرياضي الماضي،حيث تحملت اللجنة المؤقتة متاعب التسيير بعد تقديم الرئيس السابق ” عبد الله بكاهية ” إستقالته من رئاسة الأولمبيك.

التقرير الأدبي أشار أيضا  إلى الدور الهام الذي قامت به بعض الفعاليات الرياضية بمراكش وأعضاء المكتب المسير لفريق الكوكب المراكشي من أجل إنقاذ مايمكن إنقاذه في تلك الفترة التي مرت عصيبة على الأولمبيك وكانت سببا رئيسيا في نزوله إلى قسم الهواة .

كما تمت الإشارة أيضا ضمن التقرير الأدبي إلى موضوع فتح باب الإنخراط الذي عملت اللجنة المؤقتة على تفعيله ضمانا لوجود منخرطين ساهموا إلى باقي اعضاء اللجنة المؤقتة في الحفاظ  على توازن الفريق.

التقرير المالي: بدوره تحدث عن ميزانية الفريق من مارس إلى غشت 2013 حيث بلغت قيمة المداخيل : :حوالي 126 مليون سنتيم .

فيما قيمة المصاريق بلغت حوالي 100 مليون سنتيم ليحقق الفريق فائضا ماليا قدر بحوالي 20 مليون سنتيم.

بعد تلاوة التقريرين الأدبي والمالي إنتقل الجمع العام إلى المناقشة والمصادقة عليهما بالإجماع،قدمت اللجنة المؤقتة إستقالتها، وتم إنتخاب ” أحمد إنوس” رئيسا جديدا لفريق أولمبيك مراكش بالإجماع من طرف المنخرطين، وإعطاءه الصلاحية لتشكيل مكتب جديد للفريق.

أحمد إينوس وفي كلمته : أكد على أن الفريق سينفتح على محيطه وعلى شركات تحضنه خلال الموسم القادم، كما تقدم بالشكر إلى كل من تعاون مع الفريق خلال مروره بالفترات العصيبة شاكرا أيضا السلطات المحلية بالمدينة وجمهور الفريق الذي شجعه إلى أخر مبارة ضمن منافسات القسم الوطني الثاني.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة