“أحكام” بالمنع المؤقت من مزاولة المهنة في حق مهندسين معماريين معروفين بجهة فاس

حرر بتاريخ من طرف

أصدر المجلس الجهوي لهيئة المهندسين المعماريين بجهة فاس “أحكاما” ثقيلة في حق عدد من المهندسين المتهمين بارتكاب مخالفات، وصلت إلى حد المنع المؤقت من مزاولة المهنة والمنع من عضوية المجلس.

ويشمل النفوذ الترابي للمجلس كلا من فاس ومكناس والراشيدية وميدلت وخنيفرة.

وقرر المجلس توقيف مهندسين معماريين بمدينة مكناس عن مزاولة المهنة لمدة 6 أشهر، مع المنع من عضوية المجلس الجهوي للهيئة لمدة 6 سنوات، مع السحب المؤقت للإذن المسلم له لممارسة مهنة الهندسة المعمارية.

كما جرى توقيف مهندسة معمارية في نفس المدينة وقضى في حقها مجلس الهيئة بنفس العقوبة.

وأصدر المجلس حكما بستة أشهر موقوفة التنفيذ مع المنع من عضوية المجلس الجهوي للهيئة لمدة 6 سنوات، في حق مهندس في الراشدية. وهو نفس القرار الذي صدر في حق مهندس آخر يشتغل في مدينة مكناس.

وقررت هيئة نشر هذه الأحكام في الجريدة الرسمية، وهددت باتخاذ قرارات صارمة، طبقا للقانون، في حق كل من قرر عصيان هذه القرارات التأديبية النهائية، دون أن تكشف الهيئة عن المخالفات المرتكبة من قبل هؤلاء المهندسين المعماريين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة