أحزب الأغلبية الحكومية تتكتل بمراكش لمواجهة تحالف المعارضة بقيادة حزب الأصالة والمعاصرة

حرر بتاريخ من طرف

أحزب الأغلبية الحكومية تتكتل بمراكش لمواجهة تحالف المعارضة بقيادة حزب الأصالة والمعاصرة
مع بداية العد العكسي للإستحقاقات المحلية المقبلة والمرتقبة شهر شتنبر المقبل، تتجه مركش لتتحول إلى ساحة مواجهة حقيقية بين أحزاب الأغلبية الحكومية والمعارضة، بعدما رشحت أنباء عن تشكيل تحالف بين أحزاب العدالة والتنمية، التجمع الوطني للأحرار والحركة الشعبية. 

وفي هذا الإطار احتضن أحد الفنادق الفخمة بمدينة مراكش مساء اليوم الإثنين اجتماعا تنسيقيا لقيادة الأحزاب الثلاث بالجهة ويتعلق الأمر بعبد العزيز البنين المنسق الجهوي لحزب الأحرار ورشيد بن درويش ، المنسق الجهوي لحزب الحركة الشعبية ومحمد العربي بلقايد وعبد السلام السيكوري باسم الكتابة الإقليمية لحزب العدالة والتنمية. .

ووفق المعطيات التي رشحت عن اللقاء المذكور، فإن الأحزاب المذكورة اتفقت على وضع خارطة طريق وميثاق شرف لخوض غمار الإنتخابات المحلية المقبلة.

ويأتي هذا التحالف الحزبي بعد أيام من الأنباء التي راجت بقوة في أوساط المهتمين والمتتبعين للشأن المحلي بمراكش بشأن تَوجُّه ثلاثة أحزاب سياسية محسوبة على المعارضة البرلمانية إلى تشكيل تحالف بينها، ويتعلق الأمر بحزب الأصالة والمعاصرة الذي يقود التجربة الجماعية المشرفة على الإنتهاء، وحليفه حزب الإستقلال إضافة إلى حزب الإتحاد الدستوري من أجل قطع الطريق على الأحزاب التي تنافس على مقعد العمودية في اشارة إلى حزبي العدالة والتنمية والتجمع الوطني للأحرار.  

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة