أحد قيدومي مدارس تعليم السياقة بجهة مراكش في ذمة الله

حرر بتاريخ من طرف

بمشاعر مكلومة و قلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، تلقينا النبأ المفجع لوفاة المشمول بالله الحاج الطيب اسفاون، أحد قيدومي مدارس تعليم السياقة بالجهة، والمؤسس للجمعية الجهوية لمهنيي تعليم السياقة وقانون السير والسلامة الطرقية والوقاية من حوادث السير، والذي وافته المنية صباح يومه الثلاثاء عن سن يناهز 80 سنة، بعد مرض عضال ألزمه الفراش.

ولاتعد وفاة المرحوم خسارة لاسرته فقط، وانما لجميع اصدقائه نظرا لما عرف عليه من خصال حميدة ونكران للذات، وروح الوطنية الصادقة التي تحلى بها الفقيد.

وبهذه المناسبة الاليمة، يتقدم جميع اعضاء الجمعية المهنية لارباب مؤسسات تعليم السياقة وقانون السير والسلامة الطرقية والوقاية من حوادث السير بجهة مراكش اسفي، الى اسرة الفقيد بتعازيهم الحارة واصدق مشاعر المواساة في هذا القدر الذي لا مرد لقضاء الله فيه، داعين العلي القدير ان يجعله من الذين يجدون ما عملوا من خير، وان يتغمد الفقيد بواسع رحمته وان يسكنه فسيح جناته.

“يا ايتها النفس المطمئنة ارجعي الى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي” وإنا لله وغنا اليه راجعون.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة