أب يقصف أمزازي ويتهمه باتخاذ التلاميذ ذروعا بشرية في معركته ضد الأساتذة

حرر بتاريخ من طرف

قصف أب وزير التربية الوطنية سعيد أمزازي في رسالة مفتوحة تم تعميمها على نطاق واسع على مواقع التواصل الإجتماعي، متهما إياه بتوظيف التلاميذ كذروع بشرية في معركته ضد الأساتذة أُطر الأكاديميات الجهوية.

وقال الأب الذي يدرس ثلاثة من أبنائه بمؤسسات تعليمية عمومية بإقليم الشاون، مخاطبا الوزير أمزازي، “سيدي الوزير، هل تعلمون أن أبناءنا ضحايا حرب ليسوا طرفا فيها؟ أعلم أنكم تعلمون لكنكم لا تعملون من أجل الحل لأن أبناءكم غير معنيين بهذه المجزرة التربوية”.

وأضافت الرسالة :”سيدي الوزير، هل تعلمون أن أبناءنا مقبلون على امتحانات إشهادية إقليمية ووطنية ولم يتلقوا دروسا منذ شهر ونصف؟ أعلم أنكم تعلمون لكنكم لا تعملون لتصحيح الوضع لأن أبناءكم يتابعون دروسهم بشكل اعتيادي وسلس”.

“ويستطرد الأب ” هل تعلمون أنكم اتخذتم أبناءنا ذروعا بشرية في صراعكم الجنوني مع الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد؟ أعلم أنكم تعلمون لكنكم لا تعملون لتصحيح الوضع لأنكم تنسونه بمجرد خروجكم من مكتبكم المكيف… هل تعلمون أنكم تزيدون الوضع سوءا بتعنتكم حينا وتجاهلكم حينا آخر لصوت المغاربة؟ أعلم أنكم تعلمون لكنكم لا تأبهون لأن المناصب والمصالح أولى من خدمة الوطن والمواطن”.

وختم الأب رسالته إلى الوزير قائلا :”بصفتي مواطنا مغربيا حريصا على أبنائه، غيورا على المدرسة العمومية وعلى هذا الوطن، أعبر لكم عن سخطي العميق وكبير تنديدي لسياستكم التي يطبعها التعالي وتكسوها المزاجية، وأحملكم وزر كل دقيقة يحرم منها أبناؤنا في المدرسة العمومية التي تجهزون عليها بلا هوادة”.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة