أبناك تبلغ عن حسابات ضخمة لغسيل الأموال (صحف)

حرر بتاريخ من طرف

مستهل جولتنا في الصحف الورقية المغربية عدد الأربعاء 26 ماي، من يومية “المساء” التي أوردت أنه بعد مراسلة رئاسة النيابة العامة للوكلاء العامين ووكلاء الملك بخصوص التقصير الحاصل لدى مجموعة من النيابات العامة التي لا تحيل نسخا من المساطر المنجزة بخصوص الجرائم الأصلية على النيابة العامة بالرباط، رغم وجود مؤشرات وقرائن قوية على شبهة غسل الأموال، خاصة في بعض الحالات، تحركت النيابات العامة ودخلت على الخط مجموعة من الأبناك التي أرسلت وثائق ومستندات مالية تكشف عن كيفية تبييض ملايير السنتيمات في مشاريع، أهمها العقارات والأراضي الفلاحية والشركات التي تعمل في مجال الإستيراد من الخارج، إضافة إلى شراء شقق بإسبانيا بطرق مشبوهة.

وجرى إيداع كشوفات بنكية بالملايير في حسابات بنكية لأشخاص لا تحوم حولهم الشبهات قصد تسديد قيمة عقارات وـراض فلاحية وشقق بإسبانيا، إذ غالبا ما يجري التمويه من أجل عملية الشراء خاصة وأن الأموال مشبوهة.

وأخبر عدد من الأبناك عن عمليات مشبوهة، وسحب مبالغ مالية ضخمة نقدا بعد التحقيقات التي كشفت أن عملية تجهيز لمشاريع بالبيضاء تتم عن طريق أشخاص آخريت غير المعنيين الذين يؤدون قيمتها المالية.

وجرى الإبلاغ عن عملية لغسيل الأموال تخص إطارا طبيا اقتنى عقارات، وتخصص في تجهيز مشاريع طبية بعد إيداع الاموال في حساب شركة إيطالية قام مسيرها بتسديد قيمة عقارات وتجهيز المشاريع من حسابات بنكية أخرى قبل تحويلها لاحقا إلى صاحب المشاريع الأصلي.

ومازلت التحقيقات جارية من أجل الكشف عن حقيقة حسابات بنكية مجهولة، قامت بأداء فواتير تجهيز مئات الهكتارات من الاراضي الفلاحية بـ”دوار سيدي سعيد” بالجماعة القروية مجاط بإقليم شيشاوة، دون أن يجري الكشف عن الملاك الحقيقيين لهذه الأراضي الفلاحية.

وفي حيز آخر، أفادت الجريدة ذاتها، بأن محمد عبد النباوي، الرئيس الأول لمحكمة النقض، الرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية، شدد على ضرورة التزام القضاة بواجب التحفظ، وبعدم إبداء الرأي في القضايا المعروضة على القضاء.

وأكد على أن الإلتزام بـ”الحياد” وبالقيم الأخلاقية لمهنة القضاء يعد بمثابة قارب النجاة للقاضي في عبوره بين حياته الشخصية والتزاماته المهنية.

وقال عبد النباوي، يتعين عليكم أن تعلموا بأن عيون المجتمع ترصد حركاتكم وسكناتكم، وتحصي هفواتكم وإنجازاتكم، وأن مقياس التزامكم بالقيم الأخلاقية لمهنة القضاء هو نظرة المحيط الذي ستعشون فيه.

وأضاف عبد النباوي أنه يتعين على القضاة أن يعوا ذلك وأن يتمثلوه في سلوكهم وتصرفاتهم، وأن يراعواه في لباسعم ومظتهرهم، وأن يستحضروه في حديثهم وتعبيرهم في معاملاتهم وعلاقاتهم.

كما نبه الرئيس الأول لمحكمة النقضـ القضاة الجدد إلى الإبتعاد عن كل الشبهات وتجنب الأماكن التي لا تجدر بمهنتهم، وتلافي العلاقات التي تضر بسمعتهم.

وفي خبر آخر، ذكرت اليومية نفسها، أن بنك غولدمان ساكس توقع أن ترتفع أسعار النفط  إلى 80 دولارا للبرميل في الربع الرابع من العام الجاري، معللا ذلك بأن السوق لم تحسن تقدير التعافي في الطلب، وذلك رغم الإستئناف المحتمل للإمدادات الإيرانية من الخام.

وقال البنك في مذكرة جديدة “تظل المبررات لارتفاع أسعار النفط كما هي بالنظر للإرتفاع الكبير في الطلب، مع توسع نطاق التطعيم “من كوفيد 19) في مواجهة إمدادات لا تتسم بالمرونة.

وأضاف أن افتراض عودة الصادرات الإيرانية في يوليوز المقبل لا يمنع أن أسعار برنت ما زالت بصدد الوصول إلى 80 دولارا بحلول الربع الرابع.

وتراجعت أسعار النفط الأسبوع الماضي، بعد أن قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن الولايات المتحدة مستعدة لرفع العقوبات عن قطاعات بلاده النفطية والمصرفية والمرتبطة بالشحن.

“المساء”، قالت في مقال آخر إنه من المنتظر أن تشرع غرفة الجنايات الإستئنافية لدى محكمة الإستئناف بمراكش في محاكمة “عبد الرحيم.ك” المستشار البرلماني بفريق حزب الأصالة والمعاصرة والرئيس الأسبق لإحدى الجماعات القروية بالمدينة الحمراء، بتهمة التزوير في محرر رسمي واستعماله”.

وقررت هيئة المحكمة الشروع في جلسة المحاكمة بعد أن تم رفع حالة التنافي، نظرا لسقوط عضو بهيئة الحكم في حالة التنافي بعدما كان ضمن الهيئة التي أصدرت الحكم الإبتدائي في الملف نفسه.

وكانت غرفة الجنايات الإبتدائية لدى محكمة الإستئناف قد قضت ببراءة البرلمان “البامي” من التهمة الموجهة إليه، قبل أن تعمد النيابة العامة والطرف المشتكي إلى الطعن في الحكم وتعين أول جلسة استئنافية لمحاكمته.

وكان قاضي التحقيق بالغرفة الثانية بمحكمة الإستئناف قد أمر شهر أبريل 2018 بإحالة المتهم على غرفة الجنايات الإبتدائية لمحاكمته بعد أن خلص إلى أن التحقيق الذي أجراه معه أنتج أدلة كافية على ارتكاب المتهم جناية التزوير في محرر رسمي واستعماله، المنصوص عليهما وعلى عقوبتمها في الفصلين 351 و356 من القانون الجنائي.

وإلى يومية “بيان اليوم” التي أفادت في مقال بعنوان “بعد التخفيف من إجراءات الإغلاق الأمل يتقوى لدى مغاربة العالم في فتح الحدود”، أن الحملة الوطنية للتلقيح، لها الفضل في التخفيف التدريجي من الإجراءات الوقائية من الجائحة، لاسيما، تقليص ساعات الحظر المتعلق بالتنقل الليلي، وذلك في انتظار خطوة أخرى أكثر جرأة وإنسانية.

وقال إن الخطوة الجريئة المنتظرة، يعلق عاليها مغاربة العالم أملا كبيراً للعودة إلى أحضان الوطن الأم وصلة الرحم بأقاربهم، فالجالية المغربية بالخارج تنتظر بفارغ من الصبر، الفتح التدريجي للحدود وقد تعزز وتقوى رجاؤها بما أقدمت عليه الحكومة مؤخراً من تخفيف للتدابير الوقائية.

وفي خبر آخر ذكرت الجريدة ذاتها أن بنشعبون، رهن نجاح ورش الحماية الاجتماعية بالانخراط القوي لكل المتدخلين، حيث أوضح أن نجاح هذا الورش، رهين بالانخراط القوي والفاعل لكل المتدخلين، وتجنب أي استغلال سياسوي لهذا المشروع الاجتماعي النبيل كما أكد على ذلك الملك محمد السادس في خطاب العرش للسنة الماضية.

وأكد بنشعبون، على أن الحكومة معبأة لضمان حسن تنزيل ورش تعميم الحماية الاجتماعية وفق مقاربة تستحضر مختلف أبعاد هذا المشروع المجتمعي الهام بما يحقق تطلعات الملك محمد السادس ويستجيب لانتظارات المواطنين، مشدداً على أن هناك وعيا بحجم التحديات والرهانات التي يطرحها المشروع على الأرض.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة