أبناء يتركون الدراسة بحثاً عن الماء ومطالب لوزيري الداخلية والتجهيز بالتدخل

حرر بتاريخ من طرف

طالب رئيس جمعية أفولكي للتنمية والأعمال الاجتماعية بجماعة تدزي بإقليم الصويرة في رسالة وجهها إلى كل من وزيري الداخلية وزير التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء من أجل التدخل والانصاف والمؤازرة من أجل استفادة ساكنة دوار اضراوين من الماء الصالح للشرب.

وقالت الرسالة التي توصلت بها كشـ24 كما تعلمون إن الماء يعتبر من المواد الضرورية التي لايمكن الاستغناء عنها، كما أن هذه المادة يتوقف عليها مصير أمة في الاستقرار”.

وأضافت الرسالة ذاتها “لذا فإن ساكنة دوار اضراوين تعاني الشيء الكثير من أجل الاستفادة من الماء، حيث هناك معاناة يومية تعيشها الساكنة من أجل إطفاء العطش ناهيك عن الاستعمالات الأخرى للماء من الغسيل، الاستحمام شرب المواشي..”

وتابعت أن “الحاجة الملحة للماء يجعل الآباء بتكليف ابنائهم للبحث عن الماء عوض الذهاب إلى المدرسة، مما يجعل الأبناء يتركون حقيبة الدراسة ويحملون البراميل للبحث عن الماء وذلك لأن الآباء مشغولون بتوفير القوت اليومي لأبنائهم”.

وزادت الرسالة “للأسف يتم تجاهل جميع النداءات والشكايات التي نتقدم بها إلى الجهات المعنية، من أجل انصاف الساكنة واستفادتها من الماء كباقي الدوائر الأخرى التي تغطي تراب الجماعة المذكورة”.

وناشد المصدر ذاته وزيري الداخلية والتجهيز للتدخل لدى الجهات المسؤوولة والمختصة والمعنية قصد إيجاد حلول لهذا المشكل الذي تعاني منه ساكنة دوار اضراوين بجماعة تدزي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة